كشف حقيقة 'الاشتباكات بين طالبان وحرس الحدود الإيرانية'

كشف حقيقة 'الاشتباكات بين طالبان وحرس الحدود الإيرانية'
الأربعاء ٠١ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٢٩ بتوقيت غرينتش

إندلع اشتباك بين حرس الحدود الإيراني وطالبان بسبب سوء فهم حدودي في منطقة شغالك بالقرب من محافظة نيمروز الأفغانية بعد ظهر اليوم.

العالم - إيران

وبينما أفادت بعض وسائل الإعلام بوقوع اشتباكات بين قوات الحدود الإيرانية وطالبان في منطقة نيمروز، توصلت متابعات قناة العالم أن هذا الأمر وعلى الرغم من التضخيم الإعلامي، غير صحيح.

ففي حادثة اليوم إحتجت قوات طالبان الحدودية على تهريب الوقود من قبل بعض الناس العاديين من إيران إلى أفغانستان، ونتيجة لذلك أبدت حساسية تجاه هذا الأمر، الذي يحدث في منطقة نيمروز.

الى ذلك علق المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعید خطیب زادة على الاخبار التي تم تناقلها بشان الاشكال الذي حصل في المنطقة الحدودية بين سيستان وولاية نيمروز الافغانية .

وقال خطيب زادة، تسبب الخلاف الحدودي بين سكان الحدود ، مساء الاربعاء، في إطلاق نار بمنطقة سيستان الحدودية ، تمت معالجته وانتهى بتنسيق من حرس الحدود من الجانبين.

وما وقع في هذه الحادثة على شكل سوء تفاهم وانتهى قبل ساعات قليلة، كان موضوع اهتمام الإعلام المعادي الذي يعارض حسن العلاقات بين البلدين.

وبات الوضع الآن على كل حدود إيران وأفغانستان طبيعي تماما.

وفي تصريح خاص لقناة العالم قال الخبير الاستراتيجي الايراني هادي محمدي ان ما حصل على الحدود الايرانية الافغانية كان مناوشات بسيطة استمرت لدقائق وتوقفت بتدخل حرس الحدود الايراني دون وقوع اية خسائر بشرية أو مادية.

وأضاف محمدي لنشرة اخبار قناة العالم ان التهديدات كانت تطال المزارعين الايرانيين من قبل طالبان منذ اسبوعين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف