بالفيديو.. سبب ثبات الوفد الايراني على مواقفه في مفاوضات فيينا

 بالفيديو.. سبب ثبات الوفد الايراني على مواقفه في مفاوضات فيينا
الخميس ٠٢ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٩:٣٦ بتوقيت غرينتش

رأى الباحث السیاسی محمد مرتضى ان واشنطن بسبب موقف الوفد الايراني الثابت في مفاوضات فيينا تواجه طريق مسدود، لذا تحاول اقحام ملفات اخرى من اجل عرقلة هذه المفاوضات.

العالم - مع الحدث

وقال محمد مرتضى في حديث لبرنامج مع الحدث على شاشة قناة العالم الاخبارية، ان سبب ثبات الوفد الايراني على مواقفه في مفاوضات فيينا، يكمن في خروج واشنطن من الاتفاق النووي ومن ثم فرض الحصار الاقتصادي على ايران.

واضاف: أن الوفد الايراني يرى اقحام واشنطن ملفات خارج اطار الاتفاق النووي المتفق عليه في عهد اوباما غيرمنطقي ولن تتفاوض عليها.

وأكد محمد مرتضى ان طهران في مفاوضات فيينا، مصرة على رفع الحظر الاقتصادي عنها واخذ ضمانات من اميركا من اجل عدم تكرار سيناريو الخروج من الاتفاق كما فعل ترامب، مشيراُ الى بايدن ان كان حسن النية بان تصل مفاوضات فيينا الى نتائج مثمرة، يجب عليه ان يصدر قرارات برفع الحظر عن ايران.

ورأى الباحث السیاسی عیسى الایوبي ان الدول الاوروبية المشاركة في مفاوضات فيينا تتفق مع روسيا في انهاء المفاوضات واحياء الاتفاق النووي الايراني.

وقال الأيوبي إن التفاؤل واضح على الاطراف الاوروبية المشاركة في مفاوضات فيينا بأن المفاوضات ستؤول الى نتائج ايجابية، وقبل نهاية عام 2021 ستظهر هذه النتائج الى العلن، وهذا بحسب مصدر مقرب من الوفد الاوروبي المشارك في المفاوضات.

واوضح الأيوبي ان هناك نوعان من الحرب الاقتصادية تمارسها واشنطن على طهران، الاولى من قبل السلطة التفيذية وهي الحظر الذي وضعه ترامب قبل رحليه على ايران ولذا بايدن يفاوض الكونغرس لانهاءها، والحظر الذي وضعه الكونغرس على ايران ويتسعطيع بايدن خلال فترة وجيزة ان يقنع الكونغرس بإنهائها.

وبين الأيوبي، ان قلق الكيان الصهيوني وذيول ترامب في المنطقة من رفع الحظر الاميركي على ايران، يمكن في الخشية من عودة طهران كعملاق اقتصادي في المنطقة بعد رفع هذا الحظر.

وراى الأيوبي ان تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول نشاط النووي السلمي الايراني الاخير، لن يؤثر على مسار مفاوضات فيينا وهذا حسب ما تقوله المصادر الاوروبية.

وأكد الأيوبي، ان الاطراف الاوروبية قالت بوضوع ان ايران لن تخل بالاتفاق النووي ونقض الاتفاق يقع على عاتق واشنطن، لذا الدول الاوروبية تدعم احياء الاتفاق النووي الايراني بكامل بنوده.

اعتبر الدبلوماسي الايراني السابق مجتبى اماني وجود خبراء اقتصاديين في الوفد الايراني بمفاوضات فيينا، بانه دليل على ان اصرار طهران في رفع الحظر الاقتصادي عن الشعب الايراني.

وقال اماني، ان مفاوضات فيينا الحالية تختلف في الشكل المضمون عن الجولات الست السابقة.

وكشف اماني ان هناك مؤشرات عن تراجع واشنطن من موقفها السابق في الاتفاق النووي، وانها موافقة على رفع الحظر عن ايران، من اجل عودة طهران الى بنود الاتفاق النووي الذي نكث ترامب به.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف