شاهد..اجواء مباحثات فيينا اليوم

الجمعة ٠٣ ديسمبر ٢٠٢١ - ١١:٣٢ بتوقيت غرينتش

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ان بلاده دخلت محادثات فيينا بعزيمة جادة لكنها غير متفائلة ازاء الإرادة والنوايا الاميركية والاوروبية. بدوره اعرب وزير الخارجية الاميريكي انتوني بلينكن عن تشاؤمه لنتائج المحادثات.

العالم - خاص بالعالم

فيينا في يومها الخامس، تشاؤم امريكي وعدم تفاؤل ايراني ازاء احياء الاتفاق النووي ومحاولات للتاثير على مسار المفاوضات.

ما ان وضعت ايران مسودتين لها بشأن الغاء الحظر والالتزامات النووية على الطاولة...حتى بدأ الجانب الامريكي بالتحضير لفشلها، حيث ابدى وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن عن تشاؤمه لنتائج المحادثات بالنظر الى المؤشرات الموجودة.

وقال وزير الخارجية الامريكي أنتوني بلينكن: "إن التحركات ولهجة الخطاب في الآونة الأخيرة، لا تبعث كثيرا على التفاؤل. لكن لم يفت الأوان بعد لقيام إيران بتغيير المسار والمشاركة بصورة بناءة".

تشاؤم بلينكن واجهه عدم تفاؤل لنظيره الايراني حسين أمير عبد اللهيان إزاء إرادة ونوايا الولايات المتحدة وأطراف الاتفاق الأوروبية الثلاث. واوضح اميرعبداللهيان خلال محادثة هاتفية مع نظيره الياباني بان فريق التفاوض الايراني ذهب إلى فيينا بعزيمة جادة الا ان الجانب الامريكي يفرض الحظر على بلاده متزامنا مع المفاوضات.

ينتظر الوفد الايراني برئاسة علي باقري كني رد الجانب الاوروبي على مقترحاته للتوصل الى اتفاق والتي قدمها في اطار مسودتين، وقال باقري إن المقترح المقدم لا يتطرق لالغاء اجراءات الحظر عبر اتباع سياسة الخطوة بخطوة، موضحا أن هناك مسودة ثالثة لم يتم تسليمها بعد وهي تبحث كيفية التحقق من الغاء الحظر.

كما حذر باقري مجموعة 4+1 بألا يسمحوا لأي طرف خارج المفاوضات بالتأثير على مسار فيينا سلبا، مشيرا الى وجود محاولات لإفشال المحادثات.

الكيان الاسرائيلي الذي لم يدخر جهدا للانقضاض على مسار فيينا وبعد فشل تهديداته العسكرية بضرب المواقع النووية الايرانية، لم يكن امام رئيس وزراءه نفتالي بينيت خيار غير مطالبة وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن صراحة، بوقف المفاوضات الجارية مع إيران بشأن الاتفاق النووي فورا، معربا عن معارضة كيانه التوصل لاي نوع من الاتفاق مع طهران.

ويأتي ذلك بعد ان نفى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي مزاعم اسرائيلية تشير الى تخصيب طهران لليورانيوم بنسبة 90 بالمئة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف