شاهد..صرخة دولية مدوية بوجه العدوان السعودي على اليمن

الجمعة ٠٣ ديسمبر ٢٠٢١ - ١١:٤٦ بتوقيت غرينتش

صرخة مدوية لعشرات المنظمات الدولية في وجه الجرائم والانتهاكات التي لاتزال ترتكب في اليمن، ولمطالبة الأمم المتحدة بتحرك عاجل لإنشاء آلية تحقيق لجمع وحفظ الأدلة على الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان. 

العالم - خاص بالعالم

أكثر من ستين منظمة لحقوق الإنسان من بينها العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش، دعت في بيان مشترك الجمعية العامة للأمم المتحدة الى عدم التقاعس عن التحرك لمنع ارتكاب المزيد من الانتهاكات في اليمن، معتبرة إخفاق مجلس حقوق الإنسان في تجديد التفويض لفريق الخبراء المعني في التحقيقات سيزيد من معاناة الشعب.

أنياس كالامار، الأمينة العامة لـمنظمة العفو الدولية قالت بان الامر لا يحتاج إلى معجزة لإنشاء آلية تحقيق، بل إلى الإرادة السياسية، محذرة الدول الاعضاء في مجلس حقوق الانسان من مغبة غض الطرف لانه سيؤدى على استمرار النزاع الرهيب الذي تسبب بمعاناة المدنيين في اليمن.

كينيث روث، المدير التنفيذي لـهيومن رايتس ووتش قال بانه لا يجوز السماح للسعودية في ليّ ذراع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة صاحب كلمة الفصل لإنهاء التحقيقات.واعتبر ان من شأن الإفلات من العقاب أن يزيد الأمور سوءاً.

رضية المتوكل، رئيسة منظمة مواطنة لحقوق الإنسان طالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة بوضع موضوع مساءلة التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات، في سلم اولياته.

بهاء الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان دعا الأمم المتحدة الى اتخاذ إجراءً لحماية الشعب اليمني وضمان المساءلةـ، وعدم الرضوخ للضغط السعودي لارتكاب المزيد من الفظائع مع إفلات تام من العقاب.

سافيتا بوندي، المديرة التنفيذية لـلمركز العالمي للمسؤولية عن الحماية اكدت ان وباء الإفلات من العقاب ما زال يتفشى منذ أكثر من ست سنوات على عدد لا يُحصى من الفظائع المرتكبة في اليمن، معتبرة إنهاء مهمة فريق الخبراء البارزين فاقم فجوة المساءلة هذه.

فيما اكد السفير الهولندي لدى الأمم المتحدة في جنيف ان مجلس حقوق الانسان بإنهائه عمل فريق الخبراء البارزين قد خذل الشعب اليمني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف