إصابة 6 مدنيين بغارة جوية لـ'التحالف الدولي' في ريف إدلب السورية

إصابة 6 مدنيين بغارة جوية لـ'التحالف الدولي' في ريف إدلب السورية
الجمعة ٠٣ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٧ بتوقيت غرينتش

أصيب 6 مدنيين سوريين من عائلة واحدة بينهم طفل بغارة نفذتها طائرة دون طيار تابعة للتحالف الدولي على ريف إدلب الجنوبي في سوريا.

العالم - سوريا

وبحسب مصدر طبي لـ “سبوتنيك”، فإن 6 إصابات متفاوتة الخطورة وصلت إلى مستشفى إدلب، جراء إصابتهم بغارة جوية استهدفت سيارتهم على طريق عام (أريحا- المسطومة) جنوب المحافظة.

من جهتها، كشفت مصادر محلية أن الغارة التي نفذتها طائرة مسيرة تابعة لـ ما يسمى التحالف الدولي، استهدفت سيارة مدنية دفع رباعي على طريق عام (أريحا- المسطومة)، مرجحة أن المستهدف هو أحد القياديين التابعين لتنظيم “حراس الدين” كان يستقل دراجة نارية تصادف مروره قرب سيارة العائلة.

وأكدت المصادر أن القيادي المستهدف في تنظيم “حراس الدين” الارهابي، تمكن من الفرار، فيما أصيب أفراد العائلة.

وبين الحين والآخر، يقوم ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بعمليات اغتيال تستهدف قياديين في تنظيمات مصنفة كـ “أنصار التوحيد” أو”حراس الدين” ارهابيين، عبر طائرات دون طيار تقوم باستهداف مواقع لهم أو آليات يستقلونها، وذلك بالتنسيق مع مسلحي (هيئة تحرير الشام)، الواجهة الحالية لتنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي، الذي يقوم بتسريب معلومات وإحداثيات للتحالف المزعوم، وفق ما تؤكده مصادر محلية.

ویتكون تنظیم “حراس الدین” من ارهابيين متطرفين غالبيتهم الساحقة من العرب والأجانب، وكانوا أعلنوا عام 2016 إنشاء تنظیمهم الخاص محافظین على ولائهم لزعیم تنظيم “القاعدة” في أفغانستان، أیمن الظواهري.

ویقود “حراس الدین” الارهابي مجلس شورى یغلب علیه متطرفون من حملة الجنسیة الأردنیة، ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز.

وفي 2018، قام التنظيم بدمج مسلحين من “أنصار التوحید”، وهو الاسم الأحدث لتنظیم “جند الأقصى” المبایع لـ “داعش” الارهابي، ضمن مناطق سیطرته بریف إدلب، وأمن للمنحدرین منهم من جنسیات خلیجیة وعربیة وشمال أفریقیة مناطق استیطان خاصة بهم، فیما تم دمج ارهابيين “داعشیین” آخرین من “أنصار التوحید” الارهابي ممن ینحدرون من آسیا الوسطى، على الجبهات التي یسیطر علیها “الحزب الإسلامي التركستاني” و”جماعة الألبان” في ریفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقیة الشمال الشرقي، المتاخمین للحدود التركية.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف