سوريا وايران تبحثان سبل تطوير التعليم الافتراضي بتقنيات حديثة

سوريا وايران تبحثان سبل تطوير التعليم الافتراضي بتقنيات حديثة
السبت ٠٤ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٥٣ بتوقيت غرينتش

بحث وزير التربية السوري دارم طباع اليوم مع ممثلي شركات إيرانية متخصصة في صناعة المخابر الافتراضية سبل التعاون بما يخدم العملية التعليمية لطلاب التعليمين المهني والعام وتطوير التعليم الافتراضي بتقنيات حديثة ومخابر.

العالم-سوريا

وأكد الوزير طباع استعداد الوزارة وجاهزيتها للتنسيق مع المعنيين بالشركات والاستفادة من خبراتهم ووضع خطة تنفيذية بعد تزويد الوزارة ببعض النماذج التجريبية لدراستها وتحديد مدى الاستفادة منها في العملية التربوية وصولاً لتوقيع مذكرة تفاهم.

بدوره اوضح عضو مجلس إدارة مؤسسة بركة الإيرانية هادي جوهري أن عدداً من الشركات الإيرانية يهتم بإنشاء المخابر التعليمية العادية والافتراضية في مجال الميكانيك والبناء والكيمياء لتعليم الطلاب عن بعد حيث يمكن للطالب بمساعدة الإنترنت إجراء الاختبارات افتراضياً مشيراً إلى أهمية التعليم الافتراضي في ظل انتشار وباء كورونا لتسهيل الدراسة ومتابعة الأعمال المخبرية للطلاب من منازلهم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف