شاهد بالفيديو..

توافد الراغبين في التسوية علی مدينة الميادين السورية

الأحد ٠٥ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

لاتزال عملية تسوية اوضاع المطلوبين أمنياً والفارين من الخدمة العسكرية في مدينة الميادين شرقي سورية مستمرة لليوم الحادي عشر على التوالي.

العالم - مراسلون

بهدف حقن الدماء وتوطيد الاستقرار وعودة الناس الى بيوتهم في ريف ديرالزور؛ التسويات بين ابناء المحافظة مع الدولة السورية هي العنوان الأبرز الذي يتصدر المشهد في المنطقة بأكملها.

عشرة ايام على بدء عملية التسوية الشاملة في مدينة الميادين في الريف الشرقي وعشرون يوماً على انطلاقها في المحافظة.

العشرات من الذين ضلو الطريق يعودون اليوم لمعالجة اوضاعهم بينهم من كان عسكرياً فاراً او من لديه وضع امني معين استثناءً لمن شاركوا بعمليات القتل لعناصر من الجيش والمدنيين.

مشايخ وعدد من الوجهاء سعوا في الفترة الماضية باتجاه هذه التسوية مع الدولة السورية للملمة شتات أهالي المنطقة من خلال ملتقيات العشائر في الفترات الماضية وذلك للاتجاه بطريق حل النزاع في المنطقة بإكملها في الأيام القادمة وتحقيق الأمن والاستقرار فيها.

منعطفات تاريخية تعيشها منطقة ريف ديرالزور الشرقي وتؤسس لمرحلة لما بعدها كمصلحة وطنية عامة. المئات من الشبان يتوافدون الی مركز المصالحة في مدينة الميادين لتسوية اوضاعهم وعودتهم الی حياتهم بشكل طبيعي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف