تحرك عاجل في مصر لمواجهة خطر أسود كبير!

تحرك عاجل في مصر لمواجهة خطر أسود كبير!
الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢١ بتوقيت غرينتش

قال وزير الري المصري محمد عبد العاطي إن مصر تقيم مشروعات مهمة من شأنها حماية الدلتا من الغرق.

العالم - مصر

وأشار عبد العاطي إلى أن مصر تواجه دعاية سوداء، مفادها أنها تستحوذ على نصيب الأسد من مياه النيل.

وتابع: "مصر ليس لديها مياه خضراء في حين أن إثيوبيا تزرع 90 مليون فدان من مياه المطر، والمياه الزرقاء لديهم أكثر أيضا، وهناك بحيرات مخزونها في إثيوبيا يصل إلى 50 مليار متر مكعب، بخلاف سد تيكيزي، بالإضافة إلى السد الجديد، فضلا عن أن المياه الجوفية لديهم تكون على بعد من 20 : 30 مترا عكس مصر، تصل بها إلى 100 متر".

واستطرد: "لا شك أن أزمة المياه تتفاقم مع الوقت، والدولة لن تسمح بحدوث أزمة مياه في مصر، وتساهم في رفع الوعي بأهمية ترشيد الاستهلاك".

وأوضح وزير الري، أن دول حوض النيل بها مياه كثيرة، ومصر تحسن إدارة استخدام المياه، وإثيوبيا تطلق أكاذيب بخصوص ملف المياه في مصر، مشيرا إلى تطبيق مفهوم الاستخدام الأمثل للموارد المائية، وأن رئيس المجلس العالمي للمياه لوي فاشون، أشاد بحسن إدارة مصر لملف المياه، وأوضح أن التجربة المصرية يجب أن تدرس، مبينا أن الزيادة السكانية أحد المشكلات التي تواجهنا.

وتابع عبد العاطي: "الجهود التي قامت بها الدولة بخصوص ملف حسن إدارة المياه وترشيدها لم تحدث من أيام محمد علي، والقيادة السياسية تحرص على اتخاذ كافة الإجراءات الرامية لحسن إدارة الموارد المائية، والتغييرات المناخية أحد التحديات التي تواجهنا، ونتخذ إجراءات للتعامل مع الفيضانات، ومصر من الدول المتقدمة جدا في إدارة ملف المياه".

وأضاف: "نراقب حالة المناسيب في الترع بخبرات مصرية 100%، مضيفا: «نعمل على قدم وساق، ونربط الحوافز والمكافآت بمعدل الإنجاز، ونسعى لمواجهة أي مشاكل تتعلق بالغرق بسبب ارتفاع منسوب المساع في غرب الدلتا، ونتذكر المشاكل من أجل البحث عن الحلول".

واستطرد أن الفلاح استجاب في ملف زراعة الأرز، ما يعكس وعيه بخطورة التحديات التي تشهدها الدولة المصرية، وقال وزير الري، إن الدولة تحرص على إزالة كافة التعديات على المجاري المائية، موضحا أنها تمثل خطرا على الأمن القومي، وعلى أرواح المواطنين، موضحا أن مخرات السيول تمثل خطرا حقيقيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف