شاهد: السعودية في خطر.. مخزون صواريخ باتريوت ينفد

الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ١٠:٠٠ بتوقيت غرينتش

السعودية في وضعٍ خطير وتطلب صواريخ بشكلٍ عاجل من أميركا، بعدَ أنْ أوشكَ مخزونُها من صواريخ باتريوت على النفاد جراءَ الهجماتِ الصاروخية اليمنية.

العالم - السعودية

هذا ما اكده مسؤولون أميركيون وسعوديون قالوا إن الرياض تناشد الولايات المتحدة لتزويدها "على وجه السرعة" بصواريخ باتريوت اعتراضية، كما تواصلت مع حلفاء في الخليج الفارسي، بينهم قطر، فضلاً عن دول أوروبية. وأكد المسؤولون أن ترسانتها من الصواريخ الاعتراضية المستخدمة لإسقاط الأسلحة المحمولة جواً تراجعت بشكل خطير.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين أن وزارة الخارجية تنظر في مسألة البيع المباشر لهذه الصواريخ، وذكر المسؤولون أن هناك إشارات على استعداد واشنطن للموافقة على الطلب السعودي. ووافقت وزارة الخارجية الأميركية، الشهر الماضي، على بيع نظام الصواريخ جو-جو متوسطة المدى المتقدمة" بقيمة ستمئة وخمسين مليون دولار، وتم إخطار الكونغرس بذلك، بعد أن طلبت الرياض شراء مئتين وثمانين صاروخا وخمسمئة وست وتسعين منصة إطلاق من هذا النوع لصد هجمات الجيش اليمني واللجان الشعبية مشيرين الى انه سيكون على ادارة بايدن الموافقة على تزويد الرياض بالصواريخ من حكومات أخرى، مثل قطر.

ورفض مجلس الشيوخ الأمريكي قرارا كان من شأنه أن يمنع الصفقة. وكان البيت الأبيض قد عارض بشدة أي قرار يحول دون اتمام عملية بيع الصواريخ للسعودية. موضحا أن ذلك يقوض التزام الرئيس جو بايدن بالمساعدة في دعم دفاعات الشريكة السعودية في وقت تتزايد فيه هجمات الصواريخ والطائرات المُسيرة عليها. وأضاف مسؤول أمريكي أن أمريكا تعمل بشكل وثيق مع السعوديين والدول الشريكة الأخرى لضمان عدم وجود فجوة في الحماية. جدير بالذكر أن صور أقمار صناعية أظهرت في سبتمبر/أيلول الماضي أن الولايات المتحدة سحبت صواريخ "باتريوت" من السعودية، في إطار تحول إدارة بايدن عن الشرق الأوسط لمواجهة الصين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف