المستشار الألماني الجديد يؤدي اليمين

المستشار الألماني الجديد يؤدي اليمين
الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠١:١٨ بتوقيت غرينتش

 أدى مستشار ألمانيا الجديد، أولاف شولتز، اليمين الدستورية أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) اليوم الأربعاء.

العالم - أوروبا

وأقسم السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، من بين أمور أخرى، على أن يكرس طاقاته من أجل رفاهية الشعب الألماني، وزيادة منفعتهم، وإبعاد الضرر عنهم.

وفي وقت سابق اليوم، انتخب البرلمان الألماني، النائب عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وزير المالية أولاف شولتز، مستشارا جديدا للبلاد، خلفا للمستشارة أنغيلا ميركل.

وحصل شولتز في الجولة الأولى من التصويت، الأربعاء، على أصوات 395 نائبا من أصل 707، في حين صوت 303 نواب بـ”لا”، وامتنع 6 آخرون عن التصويت، إلى جانب إلغاء أصوات 3 نواب.

وأصبح شولتز (63 عاما) المستشار التاسع لألمانيا ما بعد الحرب العالمية الثانية.

وبعد التصويت، سألته رئيسة مجلس النواب بيربل باس إن كان يقبل بنتيجة التصويت، فأجاب “نعم”.

وتوجه إلى مقر رئيس الجمهورية الفدرالية فرانك فالتر شتاينماير لتسلم “وثيقة تعيينه”، ما يشكل البداية الرسمية لولايته.

وكان انتخاب شولتز مؤكدا بعدما حقق حزبه الاشتراكي الديموقراطي الذي تصدر الانتخابات الأخيرة، غالبية مريحة قدرها 206 مقاعد مع شريكيه الجديدين في الائتلاف، الخضر (118 مقعدا) والحزب الديموقراطي الحر الليبرالي (92 مقعدا)، في حين أنه بحاجة إلى 369 صوتا للفوز بالمستشارية.

وبهذا التصويت، تنسحب ميركل من الحياة السياسية بعد أربع ولايات متتالية، بفارق تسعة أيام فقط من تحطيم الرقم القياسي لأطول مدة في الحكم سجلها هيلموت كول (1982-1998).

وجلست ميركل في البوندستاغ لحضور مراسم انتخاب خلفها، فصفق لها النواب مطولا واقفين بمعظمهم قبل افتتاح الجلسة.

وردت ميركل على هذا التكريم فحيت النواب ملوحة بيدها من منبر الشرف.

وبعد تلقيها الكثير من الإشادات والتكريم في الأسابيع الأخيرة، تغادر ميركل المستشارية نهائيا بعد مراسم تسليم السلطة بعد الظهر لشولتز، خصمها السياسي إنما كذلك وزير ماليتها ونائبها في السنوات الأربع الأخيرة بموجب لعبة التحالفات.

وبذلك تطوي ميركل التي تنسحب فيما شعبيتها في أعلى مستوياتها، حياة سياسية استمرت 31 عاما بينها 16 على رأس القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف