عقب عملية طعن بطولية..

دعوات للتصدي لتظاهرة يعتزم مستوطنون تنظيمها في "الشيخ جراح"

دعوات للتصدي لتظاهرة يعتزم مستوطنون تنظيمها في
الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٢٨ بتوقيت غرينتش

دعا ناشطون مقدسيون الأهالي الفلسطينيين إلى التصدي لتظاهرة يعتزم مستوطنون يهود تنظيمها مساء الأربعاء في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.

العالم - فلسطين

وحثّ الناشطونَ المواطنين الفلسطينيين خصوصا الشباب إلى التظاهر عصر اليوم قبيل التظاهرة التي دعا المستوطنون إليها في الشيخ جراح عند الساعة الخامسة مساءً، عقب زعم إصابة مستوطنة في عملية طعن نفذتها فتاة فلسطينية عمرها 15 سنة في الحي ذاته صباحا.

وأكدوا الناشطون ضرورة الاحتشاد وعدم ترك سكان الحي وحدهم يواجهون أي اعتداءات محتملة من المستوطنين المعززين بحماية من قوات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال عزّزت من وجود عناصرها في حي الشيخ جراح ومداخله بعد وقوع عملية الطعن صباح اليوم؛ بحثا عن الفلسطينية التي نفذتها.

ويشهد الحي المقدسي مواجهات بين قوات الاحتلال ومستوطنيه وبين أهالي الحي والمقدسيين والشبان والمتضامنين، الذين يتصدون لاقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم، ويؤكدون ثباتهم وصمودهم في منازلهم وأرضهم.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي من جمعيات استيطانية، وذلك بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكون الفعليون والقانونيون للأرض.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية خاضت معركة شرسة استمرت 11 يوما في مايو/ أيار الماضي، أطلقت عليها اسم “سيف القدس”، والتي بدأت بعد محاولة حكومة الاحتلال طرد عائلات فلسطينية من الشيخ جرّاح، ثم محاولتها تفريغ بعض الساحات في المسجد الأقصى من أجل السماح للمستوطنين أن يقتحموا المسجد ويقيموا احتفالاتهم داخل ساحاته.

وتمكنت المقاومة الفلسطينية من توجيه ضربات مؤلمة للاحتلال ضمن “سيف القدس”، افتتحتها بضربة صاروخية للقدس المحتلة واستهداف مركبة عسكرية شمال القطاع، ثم تبعها قصف صاروخي مكثف استهدف مدن الأراضي المحتلة عام 1948 ومواقع الاحتلال في مستوطنات “غلاف غزة”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف