لجنة طبية: ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات في دارفور إلى 88 قتيلا

لجنة طبية: ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات في دارفور إلى 88 قتيلا
الخميس ٠٩ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٥٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت لجنة أطباء السودان أن عدد ضحايا الاشتباكات القبلية التي وقعت نهاية الأسبوع في إقليم دارفور غربي البلاد، ارتفع إلى 88 قتيلا على الأقل.

العالم - افريقيا

وقالت اللجنة إنها أحصت أيضا نحو 84 جريحا من الطرفين منذ اندلاع الاشتباكات في 4 من الشهر الجاري، وأوضحت أن معظم الضحايا مصابون بطلقات نارية، ووصفت الوضع الإنساني في المنطقة بأنه "كارثي".

ونجم القتال عن خلاف مالي في وقت متأخر من السبت بين شخصين في مخيم للنازحين بولاية غرب دارفور. وفي اليوم التالي هاجمت مليشيات الجنجويد العربية المخيم والقرى المحيطة به، وأضرمت النار ونهبت ممتلكات وأجبرت الآلاف على الفرار، حسب وكالة "أسوشيتد برس".

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم التنسيق العام للاجئين والنازحين في دارفور، آدم ريغال، أن معظم النازحين هم من قبيلة المساليت الأفريقية، الذين أجبروا على مغادرة ديارهم خلال صراع دارفور.

وقبل أعمال العنف تلك، قتل 62 شخصا في عدة جولات من الاشتباكات الطائفية في ولايتي غرب دارفور وجنوب دارفور منذ أكتوبر، وفق لجنة الأطباء.

وكان مجلس السيادة الحاكم في السودان أعلن يوم الثلاثاء أنه سينشر قوة مشتركة في دارفور للمساعدة في تأمين الإقليم الذي شهد تصعيدا في العنف القبلي مؤخرا.

يذكر أن الصراع في دارفور بدأ عام 2003 عندما تمردت مجموعات عرقية إفريقية، متهمة الحكومة التي يهيمن عليها العرب في الخرطوم بالتمييز ضدهم. ووجهت اتهامات لحكومة الرئيس المعزول عمر البشير، بالانتقام من التمرد عن طريق تسليح قبائل عربية وإطلاق يد ميليشيات الجنجويد على المدنيين، وهي تهمة نفتها الحكومة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف