الجهاد الاسلامي تؤكد أن قتل المسن الفلسطيني جريمة حرب

الجهاد الاسلامي تؤكد أن قتل المسن الفلسطيني جريمة حرب
الأربعاء ١٢ يناير ٢٠٢٢ - ٠٩:٢٧ بتوقيت غرينتش

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن تعذيب وإعدام المسن عمر عبد المجيد أسعد جريمة حرب، بكل ما تحمله الكلمة وتعد من أبشع جرائم الاحتلال.

العالم - فلسطين

وأدانت الحركة، في تصريح صحفي، صباح اليوم الأربعاء، الجريمة، وشددت على وجوب محاسبة الاحتلال عليها.

وأوضحت "الجهاد" أن الاحتلال "صعّد من إرهابه بحق أبناء شعبنا في كل مكان، وأوغل بدماء أهلنا بالضفة والقدس، دون أي رادع وعلى مرأى ومسمع من العالم ومن حكومات التطبيع التي تعطيه الغطاء وتعد شريكة معه في هذا الإجرام".

واستشهد المسن "أسعد" (80 عاماً)، بعد تعذيب جنود الاحتلال له وتقييده والاعتداء عليه في قرية جلجليا شمال مدينة رام الله.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف