حركة "الشباب" تتبنى محاولة اغتيال الناطق باسم حكومة الصومال

حركة
الأحد ١٦ يناير ٢٠٢٢ - ١٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

 أفادت وسائل إعلام صومالية، بأن حركة "الشباب" أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف الناطق باسم الحكومة الصومالية، اليوم الأحد.

العالم - افريقيا

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الصومالية محمد إبراهيم معلمو، قد نجا من محاولة اغتيال بتفجير انتحاري استهدف سيارته بالعاصمة مقديشو.

ووفقا لموقع “غاروي” الإخباري المحلي، “استهدف مفجر انتحاري سيارة تقل المتحدث باسم الحكومة في مقديشو بالقرب من القصر الرئاسي”.

ونقل الموقع عن الشرطة قولها إن "المتحدث الحكومي قد أصيب في الهجوم".

ولاحقا، أفاد الموقع بأن حركة "الشباب" الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

ويشهد الصومال، منذ سنوات، صراعاً دامياً بين القوات الحكومة، ومسلحي حركة "الشباب" المرتبطة بتنظيم القاعدة التي تسعى إلى السيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف