"التهاب المفاصل الصدفي"..أسباب وعلاج!

الأحد ١٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٥٧ بتوقيت غرينتش

إن التهاب المفاصل الصدفي هو مرض مزمن يتسم بنوبات يتفاقم المرض فيها، ونوبات أخرى تخف شدة المرض فيها والذي يُصيب حوالي 0.1% من البالغين.

العالم - منوعات

قالت الجمعية الألمانية لطب وجراحة العظام إن التهاب المفاصل الصدفي "Psoriatic arthritis" هو التهاب يصيب المفاصل لدى مرضى الصدفية.

وأوضحت الجمعية أن أعراض التهاب المفاصل الصدفي تتمثل في آلام أو تورم أو تيبس في مفصل أو أكثر، مع احمرار المفاصل وسخونتها، إلى جانب مواضع احمرار مرتفعة عن بقية الجلد لها حدود واضحة عن الجلد السليم وحولها سطح أبيض اللون وتعلوها قشرة بيضاء فضية وتتقشر باستمرار، مع الشعور بالألم والحكة في هذه الأماكن.

وأشارت الجمعية إلى أن التهاب المفاصل الصدفي قد تترتب عليه عواقب وخيمة تتمثل في حدوث التهاب في أماكن التقاء الأوتار والعظام وتضرر أحد صمامات القلب والتهاب في العين وتليف في الجزء العلوي من الرئتين.

وتجدر الملاحظة أن الصدفية تبدأ عند الذين تتراوح أعمارهم بين 5 - 15 سنة، والتهاب المفاصل الصدفي يظهر عادة بين سن 50 - 55.

يظهر المرض الجلدي لدى 70% من المرضى قبل سنوات عديدة من ظهور التهاب المفاصل.

ويبدأ مرض الجلد والمفاصل في نفس الوقت لدى 15% من المرضى، في باقي الحالات يظهر التهاب المفاصل قبل الصدفية، ويظهر التهاب المفاصل عادةً بشكل تدريجي، ولكن في بعض الأحيان تكون بداية التهاب حادة جدًّا.

ولا تتفاقم في أغلب الأحيان حالة التهاب الجلد والمفاصل في نفس الوقت، ولكن عند المرضى الذين بدأت الصدفية والتهاب المفاصل لديهم في نفس الوقت فإن تفاقم المرض يحدث في نفس الوقت.

يمكن أن يحدث التهاب المفاصل الصدفي في أشكال عدة، ويصيب التهاب المفاصل في الصدفية مفصلًا واحدًا أو عددًا من المفاصل فقط لدى ثلثي المرضى.

يظهر التهاب المفاصل فقط في المفاصل القاصية للأصابع، في مجموعة خاصة من المرضى الذين لديهم إصابات في الأظافر.

أنواع التهاب المفاصل الصدفي،من أهمها:

1. التهاب المفاصل الصدفي المتناظر

يظهر الالتهاب بشكل متناسق في جانبي الجسم، وهو متعدد المفاصل يُصيب مفاصل اليدين والقدمين والمفاصل الكبيرة.

يحدث هذا النوع لدى حوالي ثلث المرضى الذين يُعانون من التهاب المفاصل.

2. التهاب المفاصل الصدفي المدمر

يُسبب هذا النوع تشوهات شديدة تظهر لدى حوالي 5% من المرضى.

يتم في هذا النوع من التهاب المفاصل تدمير مفاصل صغيرة في أصابع اليدين والقدمين.

تكون أيضًا لدى ثلث المرضى الذين يُعانون من التهاب المفاصل الصدفي، وإصابات في العمود الفقري، ومفاصل الورك.

يعاني المريض في هذه الحالة من آلام في الظهر التي تزيد شدّتها في أوقات الراحة، وتخف عند القيام بجهد ومصحوبة بتيبس صباحي مطول، يُمكن للإصابة في العمود الفقري أيضًا أن تكون مستقلة دون إصابة في المفاصل المُحيطية.

أعراض التهاب المفاصل الصدفي

من أبرز أعراض التهاب المفاصل الصدفي:

انتفاخ في أصابع اليدين والقدمين.

آلام في القدم.

ألم في أسفل الظهر.

أسباب وعوامل خطر التهاب المفاصل الصدفي

إن سبب الصدفية والتهاب المفاصل الصدفي غير معروف، ولكن للعوامل الوراثية والبيئية أهمية كبرى في نشوء هذا المرض.

عوامل الخطر

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض:

1. التاريخ العائلي المرضي

من المعروف أنه في العائلات التي يوجد فيها مرضى صدفية، يوجد الكثير من المصابين بنفس المرض.

يكون احتمال الإصابة بالصدفية 50 مرة أكبر إذا كان هنالك أحد أقرباء العائلة من الدرجة الأولى يُعاني من مرض الصدفية.

2. الإصابة بمرض الصدفية

تزيد فرصة الإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي لدى المرضى الذين يُعانون من مرض الصدفية في الجلد.

3. العمر

يُصيب التهاب المفاصل الصدفي الأشخاص بمختلف الأعمار، ولكن تزداد فرصة الإصابة بمرض في عمر 30 - 50 عامًا.

ومن مضاعفات التهاب المفصل الصدفي:

التهاب في أماكن التقاء الأوتار والعظام.

التهاب في العين.

تضرر أحد صمامات القلب.

تليُّف في الجزء العلوي من الرئتين.

الداء النَّشَواني (Amyloidosis).

تشخيص التهاب المفاصل الصدفي

1. الفحص الجسماني

يقوم الطبيب بملاحظة العلامات السريرية من انتفاخ المفاصل وغيرها.

2. الفحوصات التصويرية

يُمكن أن يُساعد تصوير الأشعة السينية للمفاصل في تشخيص التهاب المفاصل وخاصة في حالة المرض المستمر لفترة طويلة.

يمكن أيضًا في صور العمود الفقري الحصول على صورة مميزة للمرض، وخاصة لدى مرضى العمود الفقري العنقي والظهري ومفاصل الحوض.

3. فحوصات الدم

فحص عامل الروماتويد (Rheumatoid factor).

فحص سوائل المفصل.

علاج التهاب المفاصل الصدفي

1. العلاج الأولي لالتهاب المفصل الصدفي

يتم في بداية المرض إعطاء أدوية غير ستيرويدية مضادة للالتهابات والتي تكون فعالة لجميع المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي تقريبًا، وخصوصًا التهاب العمود الفقري.

يُمكن في حالة إصابة مَفْصِلٍ واحد فقط وخز المَفصِل، وحقنة بالسترويدات بشكل موضعي.

2. العلاج الثانوي لالتهاب المفصل الصدفي

يجب في حالة عدم استجابة المريض للعلاج بهذه الأدوية فحص إمكانية استخدام العلاج بأدوية من الدرجة الثانية، مثل:

سالزوبرين (Salazoprine).

ميتوتريكسات (Methotrexate).

السيكلوسبورين (Cyclosporine).

إذ من المفترض أن تقوم هذه الأدوية بتخفيف الالتهاب ومنع حصول ضرر للمفاصل.

يجب إجراء فحوصات شاملة للدم (CBC)، وفحوصات وظائف الكبد والكُلى بانتظام، وذلك بسبب الأعراض الجانبية للأدوية.

3. العلاج البيولوجي

إذا كانت الأدوية السابقة لا تُساعد، توجد إمكانية لإعطاء أدوية جديدة، من بينها إنفليكسيماب (Infliximab) التي يُمكن أن تُساهم في معالجة مرض المفاصل والصدفية الجلدية لدى أكثر من 80% من المرضى.

هام!..لا توجد طرق خاصة للوقاية من التهاب المفصل الصدفي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف