20 إصابة بمواجهات مع الاحتلال غربي نابلس

20 إصابة بمواجهات مع الاحتلال غربي نابلس
الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٧ بتوقيت غرينتش

أصيب، مساء اليوم الاثنين، 20 مواطنًا فلسطينيا على الأقل، خلال مواجهات مع الاحتلال في برقة شمال غربي نابلس.

العالم - فلسطين

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن عددا من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل بلدة برقة.

وأضاف أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز والصوت بكثافة صوب المواطنين.

من جهتها، ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع ٢٠ إصابة في برقة حتى اللحظة، منها: ١٧ إصابة بالغاز، إصابة واحدة بالمطاط، وإصابتان حروق حسبما افاد المركز الفلسطيني للاعلام.

وتشهد برقة منذ 23 ديسمبر الماضي، مواجهات مع قطعان المستوطنين الذين يعربدون في محاولة لفرض عودتهم لمستوطنة “حومش” المخلاة التي نفذت في محيطها عملية إطلاق نار بطولية قتل خلالها مستوطن وأصيب اثنان آخران منتصف الشهر الماضي.

وشنّ المستوطنون في 17 من الشهر ذاته هجوماً كبيراً كاد أن يتحول إلى مجزرة بحق المواطنين، لكن هبة أهالي القرية حالت دون ذلك رغم الأضرار الجسيمة التي لحقت بـ 25 منزلاً.

وفي أعقاب ذلك أطلق نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي حملة تضامنية مع برقة للتعبير عن تضامنهم مع أهالي القرية وغضبهم من الهجمات التي يتعرضون لها من المستوطنين وقوات الاحتلال التي تؤمّن الحماية لهم.

وفي 25 ديسمبر، نجح ثوار بلدة برقة بالتعاون مع شبان بلدات فلسطينية مجاورة في إفشال محاولة أخرى للمستوطنين لاقتحام البلدة، بحماية عسكرية مشددة من قوات الاحتلال "الإسرائيلي".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف