في الجولة الثالثة من أمم أفريقيا..

المغرب يسعى لتأكيد الصدارة أمام الغابون اليوم الثلاثاء

المغرب يسعى لتأكيد الصدارة أمام الغابون اليوم الثلاثاء
الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠١:٣٢ بتوقيت غرينتش

يختتم منتخب المغرب مشواره في المجموعة الثالثة بمرحلة المجموعات لكأس أمم أفريقيا، وهو ينتظر تأكيد الصدارة ، عندما يلاقي منتخب الغابون مساء اليوم في الجولة الثالثة للمجموعة.

العالم - رياضة

ويسدل الستار اليوم الثلاثاء، على مواجهات الدور الأول للمجموعتين الثانية والثالثة، ولمنتخبين من 7 منتخبات عربية في سباق بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في الكاميرون، وتستمر حتى 6 فبراير/ شباط القادم.

وتتجه الأنظار العربية في المجموعة الثالثة، صوب لقاء يجمع بين منتخب المغرب ونظيره في الغابون، يمثل قمة المجموعة الحاسمة لتحديد هوية صاحب الصدارة والوصافة.

ويدخل المنتخب المغربي المواجهة في ظروف معنوية رائعة بعد البداية النارية له في البطولة، التي شهدت فوزه على غانا بهدف دون رد وجزر القمر بهدفين مقابل لا شيء وحصد 6 نقاط، والتأهل للدور ثمن النهائي، وتقديم نفسه كمرشح قوي على لقب البطولة، فيما يملك منتخب الغابون 4 نقاط، وهو ما يُمثل بداية طيبة له يحتل بها المركز الثاني.

ويتيح الفوز أو التعادل للمغرب التأهل للدور التالي متصدراً، فيما لا يملك منتخب الغابون للصدارة سوى الفوز، ويكفيه التعادل لحسم الوصافة أيضاً، والعبور للدور التالي بصرف النظر عن لقاء غانا وجُزر القُمر.

وقد تشهد المباراة تغييرات موسعة في تشكيلة المغرب عن المجموعة التي خاضت لقاءي غانا وجُزر القُمر، مثل المحمدي في حراسة المرمى وأشرف بن شرقي وإلياس الشاعر ويوسف النصيري ومنير الحدادي وآخرين في ظل تعافي العديد من المصابين بفيروس "كورونا"، ورغبة المدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش تجهيز قوته الضاربة للمباريات في الأدوار الإقصائية خاصة في ظل عدم تثبيته التشكيل حتى الآن لإصابات "كورونا" الكثيرة.

ويُراهن المدير الفني البوسني، على طريقة لعب 4-3-3 في مواجهة الغابون، والاعتماد بشكل أساسي على الحلول التهديفية للاعبي الوسط التي كتبت نجاحاً في النُسخة الجارية عبر سفيان بوفال وسليم أملاح.

وفي المجموعة نفسها، يلتقي منتخب جُزر القُمر نظيره الغاني في مباراة شاقة جداً بالنسبة للأول الذي يخوض أول نُسخة قارية له.
ويبحث منتخب جُزر القُمر عن سيناريو تاريخي يتمثل في الفوز على غانا، والحصول على أول 3 نقاط له في البطولة على أمل التواجد في الدور ثمن النهائي من خلال ملحق أفضل أصحاب المراكز الثالثة، فيما تملك غانا بدورها حالياً نقطة واحدة من مباراتين بعد تعادل مع الغابون وخسارة من المغرب، وتحتفظ بآمالها في الصعود.

وخاضت جُزر القُمر مباراتين حتى الآن خسرتهما واهتزت الشباك بثلاثة أهداف، ولكنها لم تسجل أي أهداف.

ويسعى أمير عبدو المدير الفني لمنتخب جُزر القُمر إلى تقديم عرض طيب أمام غانا، حال عدم توفيقه في تحقيق الفوز والتأهل للدور التالي لختام مسيرته في أول ظهور قاري له بصورة جيدة.

ويُراهن المدير الفني لمنتخب جُزر القُمر على تشكيلة، يتصدرها يوسف مشانغاما وقاسم عبد الله وياون زاهاري وقاسم مداهوما وبنجلود يوسف ومحمد يوسف وسعيد بكاري وإياد محمد وألفاردو بن محمد، وسط توقعات بأن يبدأ أمير عبدو اللقاء بطريقة 4-5-1 من أجل السيطرة على منطقة الوسط، وفرض رقابة لصيقة على محاور الخطورة في تشكيلة غانا، والاعتماد على دفاع المنطقة مع اللجوء إلى سلاح السرعات في المرتدات أملاً في التسجيل.

وفي المجموعة الثانية، تشهد المنافسات لقاءً صعباً، يجمع بين منتخب السنغال مع نظيره مالاوي لا بديل خلاله عن الفوز لكل منهما. وتملك السنغال 4 نقاط، مقابل 3 نقاط لمالاوي.

وتبحث السنغال مع ساديو ماني نجمها المحترف في ليفربول عن الفوز بفارق كبير من الأهداف لحسم صدارة المجموعة.

في الوقت نفسه، يلتقي منتخب غينيا شريك السنغال في القمة، ولديه 4 نقاط مع زيمبابوي التي خسرت أول مباراتين لها في البطولة القارية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف