مهما ارتكب العدوان من مجازر انتقامية.. المواجهة مع اليمن دخلت مرحلة جديدة

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٠ بتوقيت غرينتش

أكد خبراء عسكريون يمنيون أن العملية الهجومية للقوات المسلحة اليمنية على العمق الإماراتي تكشف مرحلة جديدة من تصعيد صنعاء عسكريا وما باتت تتمتع به قواتها من تفوق في القدرات قد يقود إلى تغيير كبير في معادلة المعركة. هذا وباركت العديد من الأوساط والقوى اليمنية الرسمية والشعبية العملية العسكرية على الإمارات، وأكدت مساندتها ودعمها الدائم لقوات الجيش واللجان الشعبية.

العالم - خاص بالعالم

تطور مهم في الملف العسكري اليمني مثلته العملية الهجومية الواسعة للقوات المسلحة اليمنية على الامارات بعدد من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. إذ تكشف العملية عن مرحلة جديدة من تصعيد صنعاء عسكريا وبمسارات وخيارات مختلفة عن سابقاتها، خاصة مع توعدها بتوسيع بنك الاهداف واعلانها ان الامارات غير آمنة اذا استمر تصعيدها العدواني ضد اليمن.

وقال الخبير العسكري اليمني العميد عابد الثور لقناة العالم: هي رسالة تحذيرية، ولعلها تأتي في اطار الردع الاستراتيجي، العدو الاماراتي يدرك ان القوات المسلحة اليمنية جادة في تحذيراتها وستمضي قدما ان لم ترتدع الامارات وتوقف عدوانها وحصارها على اليمن وكذبها المتواصل بأنها تسحب قواتها من اليمن.

الهجمات على الامارات التي اطلق عليها عملية اعصار اليمن والضربات المتتالية على العمق السعودي تؤشر بحسب عسكريين لمدى ما باتت تتمتع به صنعاء من تفوق في قدراتها العسكرية وتطور سلاحها ومنظوماتها الصاروخية وتقدم في قوة الردع ومن شأن ذلك تغيير معادلة الحرب الممتدة منذ سنوات، بالنظر ايضا الى نجاحات القوات المشتركة في جبهات الاقتتال الداخلية...

تفاصيل اوفى تابعوها في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف