في إطار تنسيق المواقف..

بالفيديو.. بلينكن يبحث أوكرانيا مع الحلفاء

الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:١٢ بتوقيت غرينتش

اجتمع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع حلفاء أوروبيين في برلين ضمن تنسيق المواقف بين ضفتي الاطلسي، ساعيا لتوحيد الصفوف.

العالم - خاص بالعالم

ويأتي هذا الاجتماع قبل محادثات مع روسيا تمثل مسعى أخيرا بهدف، منعها من مهاجمة أوكرانيا بحسب تعبيره.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن: "نفضل المسار السياسي مع روسيا ومستعدون لأي مسارات أخرى،ونسعى لردع أي تحركات روسية ضد أوكرانيا.إذا اختارت روسيا العدوان فإنها ستدفع ثمنا باهظا".

وبما يشبه التكتل ضد روسيا كان الاجتماع الاوروبي، الذي رأى فيه مراقبون اذكاء للازمة الراهنة بين موسكو وكييف لا سيما وان المواقف الاوروبية اخذت منحى هجوميا ضد موسكو.

وقال وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك: "أي عدوان روسي على أوكرانيا ستكون له تداعيات قاسية، الحل الوحيد للأزمة بين روسيا وأوكرانيا سياسي ومن خلال الحوار".

وكان بلينكن زار كييف الأربعاء بينما أعطى الرئيس الأمريكي جو بايدن أقوى إشارة حتى الآن على اعتقاده بأن الهجوم على أوكرانيا بات مرجحا.

ويقوم وزير الخارجية الأمريكي بمهمة تبلغ ذروتها الجمعة باجتماع مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في جنيف.

بالمقابل حشدت روسيا نحو 100 الف جندي شرق اوكرانيا كما ارسلت قوات برية الى بيلاروسيا، حيث اعتبرت مصادر غربية انه استعداد لمهاجمة اوكرانيا، بينما تؤكد موسكو إنها قد تتخذ إجراءات عسكرية لم تحددها ما لم يتم تلبية مطالبها ومنها تعهد من حلف الناتو بعدم قبول ضم أوكرانيا لعضويته.

في المواقف قال الكرملين ان تحذيرات الولايات المتحدة من عواقب وخيمة على روسيا لن تساعد في تخفيف التوتر بشأن أوكرانيا بل قد تسهم في المزيد من زعزعة الاستقرار.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن موسكو تنتظر ردا مكتوبا من واشنطن بشأن الضمانات الأمنية في الأيام القادمة.

فيما اكدت الخارجية الروسية ان تصريحات الغرب بشأن غزو روسي مزعوم لأوكرانيا غطاء لأجل المزيد من الاستفزاز.

وضمن الادوار التخريبية لواشنطن في تلك المنطقة، أعلن مسؤول أميركي أن بلاده وافقت على طلبات دول البلطيق بإرسال أسلحة أميركية الصنع إلى أوكرانيا، في ظل خشية من حصول غزو روسي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف