تصعيد خطير.. تحالف العدوان يستهدف الانترنت في اليمن!!

تصعيد خطير.. تحالف العدوان يستهدف الانترنت في اليمن!!
الجمعة ٢١ يناير ٢٠٢٢ - ١٠:٠٤ بتوقيت غرينتش

خطوة تصعيدية خطيرة يقدم عليه تحالف العدوان السعودي الاماراتي بإستهداف خدمة الانترنت في اليمن عبر قصف تجهيزات البوابة الدولية في مبنى الاتصالات بالحديدة بعدة غارات جوية مساء الخميس.

العالم - كشكول

وأفادت مؤسسة الاتصالات اليمنية بان الغارات الجوية التي تفذتها السعودية والامارات والتي استهدفت مبنى الاتصالات في الحديدة والذي يحتوي على البوابة الدولية الوحيدة والمصدر الوحيد لتغذية المحافظات اليمنية في الشمال والجنوب تسببت بانقطاع خدمة الإنترنت والاتصالات الدولية عن كامل اليمن.

كذلك تسببت الغارات السعودية والاماراتية ايضا بسقوط عشرات الشهداء والجرحى غالبيتهم من الاطفال أثناء تواجدهم لحضور دوري رياضي في ملعب رياضي بجوار مبنى الإتصالات بالحديدة غربي اليمن في مجزرة مروعة تضاف الى السجل الاجرامي لتحالف العدوان السعودي الاماراتي.

المنظمة المهتمة بأمن شبكات الإنترنت في العالم "نت بلوكس" قالت إن الاضطراب في خدمة الإنترنت في اليمن بدأ حوالي الساعة 1 صباحًا وتضرر منه شركة "تيليمن"، مؤكدة أن اليمن كان في حالة انقطاع عن الإنترنت على مستوى الدولة في أعقاب الغارة الجوية في الحديدة.

كما أكد ايضا مركز "التحليل التطبيقي لبيانات الإنترنت" ومقره سان دييغو، وشركة الإنترنت "CloudFlare" ومقرها سان فرانسيسكو على حدوث انقطاع في الإنترنت على مستوى اليمن، كذلك نشر حساب "NetBlocks" المتخصص في مراقبة شبكة الانترنت بيانا يؤكد فيه انقطاع الانترنت بشكل كلي في اليمن.

يبدو جليا ان الهدف من الغارة السعودية الامارتية على مبنى الاتصالات هو لغرض التعتيم الاعلامي على ما يقوم به تحالف العدوان من جرائم متواصلة بحق المدنيين من اطفال ونساء وقطع التواصل بين اليمنيين والعالم الخارجي والاستفراد بالشعب اليمني وتنفيذ ابشع الجرائم بحقهم في ظل غياب مواقع التواصل والمنابر الاعلامية التي تعمل على فضح جرائمهم على مدار الساعة وكذلك غياب الحقيقه عن الرأي العام ونقل الأحداث اولاً بأول.

ويرى مراقبون بان اقدام تحالف العدوان السعودي الاماراتي على قطع خدمة الانترنت عن كامل محافظات اليمن بعد استهداف مبنى اتصالات الحديدة يمهد لما هو أدهى و أمرّ، مؤكدين بانه رغم الحصار والدمار الا ان الشعب اليمني شعب قوي صامد وبان الاعداء سيدفعون الثمن جراء هكذا اعمال حمقاء والذين يعتقدون بانهم سوف ينالوا من اهالي اليمن وقيادته.

ولا يخفى على احد ان الغارات التي استهدفت مبنى الاتصالات في الحديدة تمت بالتنسيق التام بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني من جهة والامارات والسعودية من جهة اخرى وهذا ما أكده السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، بأن بلاده تسير نحو مزيد من التعاون الأمني الاستخباراتي وما اسماه "الدفاعي" مع امريكا والكيان الصهيوني خلال كلمة ألقاها خلال فعالية للمعهد اليهودي لأبحاث الأمن القومي الأمريكي.

التصعيد الخطير الذي اقدمت عليه السعودية والامارات بإستهدافهما خدمة الانترنت في اليمن عبر قصف مبنى الاتصالات بالحديدة لن يمر دون رد من قبل المقاومة في اليمن، وان عملية "اعصار اليمن" هي خير دليل على القدرات الكبيرة التي تمتلكها هذه المقاومة في الرد على اي عدوان او تصعيد اومغامرة يحاول ارتكابها الاعداء وهذا كله جزء من حق الشعب اليمني في الرد على العدوان والحصار المفروض على اليمن وأهله.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف