بالفيديو..

استمرار المعارك بين"قسد"وداعش الإرهابية في الحسكة

السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢ - ٠٢:٥٩ بتوقيت غرينتش

تتواصل المعارك لليوم الثالث على التوالي بين قوات "قسد"وعناصر"داعش" في محيط سجني الصناعة وغويران بعد سيطرة الجماعة الارهابية على الاخير وأجزاء من حي غويران والزهور، وسط نزوح جماعي للمدنيين نحو مناطق سيطرة الجيش السوري.

العالم - خاص بالعالم

حالة من الضبابية تسيطر على الوضع العام في الحسكة شمال شرق سورية، في ظل استمرار المعارك لليوم الـ3 على التوالي، بين ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية(قسد) وعناصر من جماعة داعش الإرهابية، منذ هجوم الأخيرة على سجني الصناعة وغويران بالمحافظة، واللذان يضمان الآلاف من معتقلي الجماعة الإرهابية.

الهجوم هو الأكبر منذ اعلان هزيمة داعش الوهابية قبل نحو 3 سنوات، الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من سبعين عنصرا من الطرفين، وفق المرصد السوري المعارض.

مصادر محلية قالت أن ارهابيي داعش سيطروا على أجزاء واسعة من حيي غويران والزهور، ورفعوا راياتهم فوق أسطح احد المباني في الحي، وسط استمرار الاشتباكات في محيط سجن الصناعة، وغياب أي دور لقوات الاحتلال الأمريكي في مساعدة ودعم حلفائها أي قسد، إلا من غارة جوية يتيمة، استهدفت كلية الاقتصاد التابعة لجامعة الفرات، على أطراف حي غويران.

وسط هذه التطورات، شهدت الأحياء التي سيطر عليها إرهابيو داعش، والقريبة منها، حالة نزوح جماعي نحو المناطق الأكثر أمنا، وخاصة التي تقع تحت سيطرة الجيش السوري كحيي المفتي والصالحية، على الرغم من محاولات داعش الارهابية منع المدنيين من النزوح باتجاه هذه المناطق.

في الأسباب أعلنت داعش الارهابية أن هجومها جاء بهدف تحرير معتقلين لها، وأما في الاستراتيجيا، فقد يعتبر الهجوم خطوة أولى للارهابيين، ومن ورائهم الاحتلال الأمريكي، لإعادة إحياء الجماعة التكفيرية، بهدف إغلاق الحدود العراقية السورية، التي لا تزال تشكل قلقا امريكيا في المنطقة.

ما قد يفسر السكوت الأمريكي الغربي على عودة العمليات الارهابية التي تتبناها داعش في كل من سورية والعراق.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف