بنيامين نتنياهو.. هل سيخرج من الحياة السياسية؟

السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:١١ بتوقيت غرينتش

باتت ايامُ رئيسِ وزراء الاحتلال الاسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو في الحياةِ السياسية معدودةً جدا، خصوصاً بعد اَنْ تم طرحُ صفقةٍ عليه سيتم بموجبِها اقصاؤُه من اي عملٍ سياسي لمدةٍ لا تقل عن سبعِ سنوات.

خاص بالعالم

ويبدو ان نتنياهو بات امامَ خيارين وهما اما ادانتُه بتهمِ الفساد، او القبولُ بالصفقةِ والخروجُ من السياسةِ وزعامةِ حزبِ الليكود.

وكان نتنياهو قد قال إنه غيرُ مذنبٍ في اتهاماتٍ تتعلق بالرشوةِ وخيانةِ الأمانة والاحتيال في ثلاثِ قضايا اتُهم فيها عامَ الفين وتسعةَ عشَر ويجري النظرُ بها كلِها معا، الا اَنّ جميعَ التهم قد باتت بحكمِ الثابتةِ ضدَه.

واكد خبير في الشأن الإسرائيلي من رام الله معتصم سمارة، ان ادانة نتنياهو ستعني انتهاء حياته السياسية، مشيراً الى ان المعروض على نتنياهو هو الخروج من الحياة السياسية مقابل الاكتفاء بادانته دون دخول السجن.

وقال سمارة في حديث لقناة العالم خلال برنامج "البوصلة": ان الطرف الذي يقول لنتياهو لا تذهب الى الصفقة يعول على انهيار الشهود، واصفاً نتنياهو هو الاشكينازي الوحيد في القيادة الاسرائيلية.

واوضح سمارة ان اي حكومة اسرائلية قادمة ستسعي لتجنب الاحزاب العربية، اذا تمكنت الاحزاب العربية من التحشيد فانها قد تحصل على 15 بالمئة من الاصوات. معتبراً ان جدعون ساعر هم الاسم الابرز اذا استطاع الدخول لليكود، وان خروج نتنياهو من الليكود ستجعل كليهما خاسرين.

واضاف سمارة، ان تفرد نتنياهو بالقيادة لم يجعل هناك من ينافسه، وبين بانه لا شك ان جزءا من ملف الفساد الموجه الى نتنياهو لا زال سريا.

ولفت الى ان قضية الغواصات هي الابرز في ملف الفساد الموجهة ضد نتنياهو لكن قد يكون هناك ما هو اكبر منها.

تابعوا المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق اعلاه..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف