السودان.. "الحرية والتغيير" تتهم دولا بدعم الانقلاب العسكري

السودان..
الأحد ٢٣ يناير ٢٠٢٢ - ٠٤:٤٤ بتوقيت غرينتش

اتهم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، على لسان الناطق الرسمي باسمه ياسر عرمان، دولا لم يسمها بدعم الانقلاب العسكري بالسودان.

العالم - السودان

جاء ذلك خلال مقابلة تلفزيونية، حيث أكد عرمان أن الشعب السوداني سيهزم الانقلاب، وأن مصالح تلك الدول ستتضرر.

وقال ياسر عرمان: "هناك العديد من الدول التي تدعم حالة الفوضى التي تشهدها السودان، إما خوفا على أمنها الداخلي أو لنهب الموارد السودانية أو لأنها تخشى أن يحقق السودان نقلته الديمقراطية"، على حد تعبيره.

وأضاف: "هذه الدول معروفة لقوى الحرية والتغيير ولأبناء شعب السودان".

واعتبر عرمان أن " عبد الفتاح البرهان لا يمتلك شرعية سياسية في السودان، وأن مجلس السيادة ليس من حقه تشكيل الحكومة"، مضيفا أن "ما أقدم عليه البرهان من خلال تكليف 15 وزيرا في حكومة تصريف الأعمال لا يحل الأزمة بقدر ما يعمقها".

ومنذ 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات؛ ردا على إجراءات "استثنائية" اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا"، في مقابل نفي الجيش.

وقبل هذه الإجراءات، كان السودان يعيش منذ 21 آب/ أغسطس 2019 مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية (ائتلاف قوى إعلان الحرية والتغيير) وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف