نبض السوشيال ...

محاولات لإعادة إحياء تنظيم ’داعش’ الإرهابي.. من المستفيد؟

محاولات لإعادة إحياء تنظيم ’داعش’ الإرهابي.. من المستفيد؟
الأحد ٢٣ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

ربط العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والنشطاء بين الهجوم الإرهابي الذي نفذه تنظيم "داعش" الوهابي الارهابي في ديالى شرق العراق وراح ضحيته كوكبة من الشهداء الأبرار، والهجوم على سجن الصناعة بالحسكة شمال شرقي سوريا، معتبرينه محاولة لانعاش واعادة احياء التنظيم الارهابي في البلدين.

العالم - نبض السوشيال

في الساعات الاولى من فجر الجمعة شن تنظيم "داعش" الوهابي الارهابي هجوما على مقر سرية للجيش العراقي في ناحية العظيم شمالي ديالى، وقتلوا كل من فيها قبل ان يلوذوا بالفرار، ما اسفر عن استشهاد 11 جندياً، وفي نفس التوقيت شن التنظيم الارهابي هجوما بسيارة مفخخة على سجن الصناعة بالحسكة شمال شرقي سوريا والذي يضم عناصر من "داعش" وذلك بعد سيطرة النزلاء على منشأة السجن.

قيادة العمليات المشتركة بالعراق قالت في بيان أن "قيادة العمليات المشتركة تنعى استشهاد ضابط وعدد من المراتب والجنود من أبطال السرية الأولى في لواء المشاة الثاني بالفرقة الأولى في الجيش العراقي بمنطقة أم الكرامي بناحية العظيم"، مضيفا أن "القصاص العادل من الإرهابيين المنفذين لهذا الحادث الغادر سيكون قريباً ،وسيكون الرد قاسياً".

الحشد الشعبي العراقي وفصائل المقاومة العراقية أكدت في بيانات لها انه "مثلما كانت معركتنا واحدة من قبل واستطعنا هزيمة الارهاب عسكريا فاننا قادرون باذن الله على محو من تبقى منهم وتخليص العراق نهائيا من هذه الشرذمة المجرمة ".

ورأى النائب العراقي محمد الشمري، إن "القوات الأمريكية لم تؤد مهامها بشكل يخدم البلد ويحفظ هيبة العراق، وإنما كانت سبباً في دمار العراق ونشر الإرهاب"، مشيراً إلى أن "أمريكا كانت ذراعاً للكيان الصهيوني داخل العراق".

وفي سوريا أفاد مصدر عسكري في ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)"، الجمعة، بمقتل 7 من عناصرها و23 من مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، في انفجار سيارة مفخخة فجرا أمام سجن الصناعة بالحسكة شمال شرقي البلاد.

وقال النائب في البرلمان السوري، مصعب الحلبي، إن هجوم تنظيم "داعش" الإرهابي على سجن الصناعة بالحسكة شمال شرقي سوريا، مخطط من قبل واشنطن لتبرر استمرار وجود القوات الأمريكية في المنطقة، موضحا أن هذا الهجوم "الداعشي الذي خططت له ودبرته الاستخبارات الأمريكية، الهدف منه إيصال رسالة إلى العالم مفادها أن تنظيم "داعش" الإرهابي، مازال فاعلاً وقائماً وأن المنطقة مازالت ملتهبة".

رواد مواقع التواصل الاجتماعي والنشطاء رأوا ان الحادثين في العراق وسوريا وتزامنهما في يوم واحد يشي بمخطط صهيو امريكي لاحياء تنظيم "داعش" الوهابي الارهابي في المنطقة من جديد ونشر الارهاب والفوضى لايجاد التبريرات والمسوغات لاستمرار وجود القوات الأمريكية ومرتزقتها على الارض.

وأشاروا الى ان "إعادة إحياء تنظيم داعش الارهابي من قبل أمريكا هو لإداء دور مخرب في سوريا والعراق فهو لم يكتفي بدمار البلدين ونهب وسرقة ثرواتهم فهو اليوم يخطط لمرحلة أكثر دمارا وإيلاما للشعبين، مؤكدين ان الامريكي لافكاك منه ولاسبيل لخروجه الابعد إحساسه بان خسارته في البلدين أكثر من ارباحه في هذه الحالة فقط يولي الدبر ويهرب بذلة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف