تونس..إطلاق سراح 4 معتقلين في تظاهرات ذكرى الثورة واستمرار حبس اثنين

تونس..إطلاق سراح 4 معتقلين في تظاهرات ذكرى الثورة واستمرار حبس اثنين
الثلاثاء ٢٥ يناير ٢٠٢٢ - ٠٤:٣٢ بتوقيت غرينتش

 أكد عضو لجنة الدفاع عن موقوفي تظاهرة 14 يناير، المحامي الحبيب بن سيدهم، إطلاق سراح 4 موقوفين في المظاهرة التي نظمت في ذكرى الثورة التونسية، مع الإبقاء على أحد مؤسسي ائتلاف الكرامة، عماد دغيج، ومنير اللواتي فقط في حالة إيداع بالسجن.

العالم - تونس

وتابع المحامي، لـ"العربي الجديد"، أن المحكمة قررت منذ قليل تأجيل القضية إلى جلسة 31 يناير مع قبول طلب هيئة الدفاع إطلاق سراح كل من أحمد بوكدوس، أخي الشهيد عبد الرؤوف بوكدوس، وماهر بن بشير اليعقوبي وفتحي بن محمود خليفة والسبتي بن مجيد بالخيري، فيما تم الإبقاء على كل من عماد دغيج ومنير بن محمد اللواتي بحالة إيداع بالسجن.

وأكد بن سيدهم أن المحكمة استمتعت طوال اليوم إلى مرافعات هيئة الدفاع المكونة من نحو 40 محاميا تطوعوا للدفاع عن المشاركين في مظاهرة 14 يناير بمناسبة الاحتفال بذكرى للثورة.

ووجهت إلى المتهمين تهم تتعلق بـ"مخالفة التراتيب الصادرة ممن له السلطة والتجمهر في الطريق العام وهضم جانب موظف عمومي".

وارتكزت السلطات الأمنية على القرار الرئاسي بمنع التجمهر والتجمعات تبعا لتوصية اللجنة الوطنية لمجابهة وباء كورونا.

ومثُل صباح اليوم 6 متهمين بحالة إيقاف أمام الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الابتدائية في تونس، فيما أحيل 25 متهما آخرين، من بينهم فتاة، بحالة سراح لمحاكمتهم على خلفية الأحداث التي عرفها شارع الحبيب بورقيبة والشوارع المتفرعة عنه يوم 14 يناير الماضي.

وتشهد تونس جدلا متواصلا إثر وفاة المتظاهر رضا بوزيان في أحد مستشفيات العاصمة بعد معاناته لأيام في غرفة الإنعاش.

وتتهم المعارضة سعيد ووزير الداخلية توفيق شرف الدين بمسؤولية وفاة بوزيان، معتبرين أنه توفي اثر الإعتداء البوليسي الوحشي عليه أثناء ممارسته حقه في التظاهر بمناسبة احتفالات عيد الثورة.

فيما تدولت تقارير إعلامية أن أسباب الوفاة، بحسب معاينات أولية للطب الشرعي، لم تسجل آثار عنف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف