لمستخدمي "أندرويد"..

خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل!

خلل خطير
الثلاثاء ٢٥ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٣٨ بتوقيت غرينتش

صدر تنبيه عاجل لجميع مستخدمي "أندرويد"، بسبب خلل جديد مرعب يصيب الأجهزة ويترك التفاصيل المصرفية في أيدي المتسللين وربما يمسح الجهاز بأكمله.

العالم - العالم الرقمي

ويستخدم هذا التهديد الأخير، الذي رصده فريق الأمن في Cleafy، نوعا من البرامج الضارة يسمى BRATA والتي لديها القدرة على مراقبة المستخدمين أثناء وصولهم إلى حساباتهم المصرفية.

ويمكن لقراصنة الإنترنت بعد ذلك استخدام هذه البيانات الحيوية لسرقة الأموال دون أن يعرف الشخص أنه تعرض للاختراق.

وما زاد الطين بلة، بمجرد وقوع الهجوم، يقوم المحتالون بتغطية مساراتهم عن طريق إجبار الجهاز المصاب على إجراء إعادة ضبط المصنع بالكامل.

وسيؤدي هذا بعد ذلك إلى حذف كل شيء تم تخزينه على الهاتف ولا يوجد شيء يمكن للمالك فعله لإيقافه. ووفقا لـ Cleafy، اكتشف باحثو الأمن في Kaspersky برنامج BRATA لأول مرة في عام 2019 حيث استهدف أصحاب الهواتف الذكية في البرازيل.

والآن، قبل أن تتنفس الصعداء فإن هذه البرامج الضارة موضوعة بأمان على الجانب الآخر من الكوكب، لم يعد هذا هو الحال فصاعدا.

وينتشر BRATA بسرعة لا تصدق ويشق طريقه الآن عبر المحيط الأطلسي، مع مستخدمين في المملكة المتحدة وبولندا وإيطاليا يُعتقد أنهم جميعا الأهداف التالية في أنظار BRATA.

ويتطور هذا الخلل أيضا بمعدل سريع مع ميزات جديدة تجعل من الصعب اكتشافه ويزداد تدميرا بمجرد إصابة الهاتف.

وعلى الرغم من أن هذا الهجوم يبدو مرعبا، إلا أن هناك طريقة بسيطة جدا لتجنب الوقوع ضحية له. ويبدو أن المحتالين يوزعون BRATA عبر التنزيل، وعلى عكس العديد من أشكال البرامج الضارة الأخرى، لم يعثر عليها بعد في متاجر التطبيقات الرسمية مثل "غوغل بلاي".

وهذا يعني أنه طالما أنك تحافظ على الأنظمة الأساسية المعروفة والموثوقة عند تثبيت التطبيقات والملفات، يجب أن تكون آمنا. والمكان الذي يجب أن تكون فيه في حالة تأهب هو عند تلقي رسالة نصية أو دردشة "واتس آب"، تطلب منك تنزيل ملف على جهازك، لأن هذا قد يجعلك هدفا.

وفي حديثه عن الهجوم الجديد، قال Cleafy: "بدأ تداول نسخة جديدة من BRATA في ديسمبر الماضي. ويظهر بحثنا أنه تم توزيعه من خلال برنامج تنزيل لتجنب اكتشافه بواسطة حلول مكافحة الفيروسات. وتتضمن القائمة المستهدفة الآن المزيد من البنوك والمؤسسات المالية في المملكة المتحدة (جديدة) وبولندا (جديدة) وإيطاليا وأمريكا اللاتينية. ووفقا للنتائج التي توصلنا إليها، يمكننا أن نتوقع أن يظل BRATA غير مكتشف وأن يستمر في تطوير ميزات جديدة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف