تنمية العلاقات الدولية بين ايران ودول المنطقة

الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠٧:٢٧ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 26.01.2022– أكد محمد علي زلفي غل وزير العلوم والأبحاث والتقنية الإيراني ان احدى الاولويات التي تعتمدها وزارة العلوم خلال هذه الفترة هي الاهتمام بالمرجعية والدبلوماسية العلمية والتي تعتبر من نوايا قائد الثورة الاسلامية.

العالم - من طهران

وفي حوار خاص مع قناة العالم الإخبارية ببرنامج"من طهران"، أعتبر زلفي غل انه:"في التعليم تشكل المهنية محورنا للعمل ومن اولويات وزارة العلوم هي تاسيس معاونية التقنيات والتحديث وستكون هناك الحدائق العلمية لخدمتها، وان الثقافة السليمة هي التي تفجر طاقات المجتمع".

واعتبر زلفي غل ان ايران متقدمة في تقنية النانو واقمنا المعرض الخاص بذلك في يوم الجيش الايراني.

وشدد زلفي غل الى ان احدى اولويات وزارة العلوم هي الاهتمام بالدبلوماسية العلمية التي تشكل احدى ابرز نوايا سماحة السيد القائد.

واشار زلفي غل أن المقالات البحوث التي تنشر هي التي تثبت باننا نشكل المرجعية العلمية، نستقطب النخب من الدول المجاورة ولدينا برامج لقبول الطلبة الجامعيين من هذه الدول وبخصوص تسويق العلم لابد من الاشارة الى ان وزارة العلوم تستلم الافكار وندعمها ليتم تبديلها الى نوايا علمية وحدائق علمية.

وأكد زلفي غل ان الحكومة الثالثة عشرة نجحت في عملية التطعيم العام للمواطنين ضد فيروس كورونا وان الظروف باتت ملائمة لفتح الجامعات، مؤكدا بضرورة فتح الجامعات ابوابها وان التعليم يجب ان يكون حضوريا ومحاولة ايجاد الظروف المناسبة لتواجد الطلبة في الجامعات.

وفيما يتعلق بوجود خطط للتعاون مع دول أخرى وخاصة دول الجوار؟

اوضح ان احدى الاولويات التي تعتمدها وزارة العلوم خلال هذه الفترة هي الاهتمام بالمرجعية والدبلوماسية العلمية والتي تعتبر من نوايا قائد الثورة الاسلامية مشيرا الى انه من أجل تحقيق المرجعية العلمية توجد برامج مختلفة ومتنوعة بما في لذلك نسعى ان تكون مجلاتنا العلمية دولية".

وحول سؤاله عن الخطط العملية لتسويق العلم والربط بين الصناعات والجامعات، هل هناك خطط واضحة لدى الحكومة الجديدة لتسويق العلم؟

لفت زلفي غل الى انه فيما يخص تسويق العلم ان في معاونية العلم والتقنية لرئاسة الجمهورية قسم التسويق فان غالبية ما يكون في المعاونية وتقنية رئاسة الجمهورية التي تعمل عبر صندوق التنمية والازدهار وهم يعملون حقيقة على تسويق تلك المنتجات لينجحوا بها".

وقال زلفي غل انه:" في وزارة العلوم تساعد لكي يتمكنوا من لزيادة الانتاج ، حيث نمنحهم هذه الافكار والتي استبدلت الى نوايا تنموية نحاول نقلها الى الحدائق العلمية والتقنية وبعد ذلك نسلمها الى الشركات المعرفية التي تنتج البضائع تدرج في قائمة البضائع والتسويق".

وبسؤال زلفى غل انه منذ اعتلاء الحكومة الجديدة في ايران قبل 5 أشهر كانت المراكز العلمية والجامعات والمدارس تعمل بشكل اون لاين وبشكل افتراضي غير حضوري بسبب الاجراءات الاحترازية منعا لانتشار كورونا، وعن الحال اليوم في البلاد ومتى يمكن ان نرى الجامعات تفتتح بشكل طبيعي في البلاد

اعتبر زلفي غل ان إحدى التوفيقات التي حظينا بها في الحكومة الـ13 هي اننا في تطعيم المواطنين نجحنا وحققنا نجاحا باهرا ونشكر كل الاخوة العاملين في هذا المجال ومن حسن الحظ مع تطعيم جميع المواطنين والطلبة الجامعيين والكوادر العلمية في الجامعات ايضا، نجد ان الظروف موجودة ومهيئة لاعادة فتح الجامعات.

وأكد انه من الطبيعي استئناف العمل والتعليم الحضوري قد لا يكون بدفعة واحدة وبالرغم من ان العديد من طلال الجامعات وكليات الدراسات العليا حتى في فترة كورونا كانوا يتابعون جامعاتهم خاصة في مجال الماجستير والدراسات العليا.

وفيما يتعلق بالقطاع الثقافي، أكد علي زلفي: "إذا أراد بلد ما الاستثمار في القطاع الثقافي مدى الحياة ، فعليه الاستثمار في خلق ثقافة صحية ، لأن الثقافة الصحية هي القوة الدافعة لإمكانات ومواهب المجتمع وتتماشى مع الفاعلية". أهداف وحضارة ذلك المجتمع. "لذلك ، في القطاع الثقافي، أولوياتنا هي تطبيق الاستراتيجيات حيث سنضع التواصل الاجتماعي ، والمعرفة ، والابتكار ، والعلمية ، والتدين ، وسيادة القانون ، والأخلاق ، والهوية، وثقافة ريادة الأعمال على جدول أعمالنا بدلاً من البحث عن وظيفة، وسنحاول ايجاد الحلول التي سنستخدمها، لا سيما في مجتمع أكاديمي متعلم و الثقافة الأكاديمية .

وقال زلفي غل:" نكرم علماءنا والثقافة والتكنولوجيا ، يجب أن نقدر مواطنينا الذين لديهم ثروة من خلال النخبة والعبقرية والعمل والجهد ، واستخدام هذه الثروة لتنمية بلدنا".

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف