شاهد.. منظمات دولية تكذب العدوان: ارتكبتم جرائم حرب!

الجمعة ٢٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٨:٠٨ بتوقيت غرينتش

كذبت المنظمات الدولية نفي تحالف العدوان السعودي بعدم قصف سجن صعدة شمال غرب اليمن واتهمت منظمة العفو الدولية التحالف بقصف السجن بقنابل اميركية، مؤكدة أن هذه الاعمال ترقى إلى جرائم الحرب.اما اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فاكدت استهداف السجن وقتل وجرح أكثر من مئتي سجين. ووصفت منظمة إنقاذ الطفولة في اليمن التقرير عن الضحايا في السجن بالمرعب.

العالم - اليمن


المنظمات الدولية تكذب نفي تحالف العدوان السعودي قصف السجن في محافظة صعدة شمال غرب اليمن وتؤكد بالدليل القاطع ارتكابه مجازر ترقى الى جرائم حرب وما وعد به المتحدث باسم تحالف العدوان على اليمن تركي المالكي من تقديم نتائج التحقيقات بمجزرة سجن صعدة يشبه كثيرا ما وعدت به المملكة بالكشف عن تفاصيل مقتل الصحفي جمال خاشقجي الذي تم تقطيعه وتذويبه في قنصيلة بلاده في اسطنبول.

فردا على نفي قصف سجن صعدة، اتهمت منظمة العفو الدولية تحالف العدوان السعودي الاماراتي بقصفه، باستخدام ذخيرة دقيقة التوجيه مصنعة في اميركا، وقالت في تقرير مطول ان الهجوم أسفر عن مقتل اكثر من ثمانين شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مئتين آخرين مضيفة ان هذه الاعمال ترقى إلى حد جرائم الحرب.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اكدت بدورها أن غارات التحالف استهدفت السجن وقتلت وأصابت أكثر من مائتي محتجز أما منظمة أطباء بلا حدود فقالت إن عدد الجرحى بمفرده يزيد عن مئتين ، والحقيقة أن عدد الحالات التي وصلت إلى المستشفيات بلغ مئتين وستة وعشرين جريحا، وسبعة وثمانين شهيدا، فيما قالت منظمة 'أنقذوا الأطفال' إن أكثر من ستين قتلوا بالسجن الذي يحتجز مهاجرين.

ووصفت جيليان مويز، مديرة منظمة إنقاذ الطفولة في اليمن،التقرير الأولي عن الضحايا في صعدة بالمرعب.

مسرحية نفي تحالف العدوان السعودي الاماراتي لم تكن جديدة إنما سبق للتحالف أن زعم أن السفينة الاماراتية التي سيطرت عليها حركة انصار الله قبالة الحديدة، تحمل ادوية ومواد طبية لتبين بالدليل القاطع أنها محملة معدات عسكرية. وكذلك اعترف المالكي بنفسه أن ما عرضه عن وجود مصنع ومخزن صواريخ باليستية ايرانية في ميناء الحديدة، مسروق من فيلم وثائقي أمريكي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف