الخارجية الفلسطينية برام الله: مواقف بينيت حاضنة للإرهاب

الخارجية الفلسطينية برام الله: مواقف بينيت حاضنة للإرهاب
السبت ٢٩ يناير ٢٠٢٢ - ٠٥:٤٦ بتوقيت غرينتش

دانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية برام الله، تصريحات ومواقف رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت، مؤكدةً أنها "معادية للسلام وحاضنة للإرهاب".

العالم - فلسطين

وقالت الخارجية في بيانٍ: إن "رئيس الوزراء الإسرائيلي المتطرف نفتالي بينيت لا يضيع أي فرصة للتعبير عن أيديولوجيته الظلامية ومواقفه المعادية للسلام، الداعية لتكريس الاحتلال والاستيطان، متفاخرًا في أكثر من مناسبة، أنه لن يلتقي أياً من القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس".

وأضافت أن "بينيت بذلك يتفوق على نتنياهو في رفضه للمفاوضات السياسية مع الجانب الفلسطيني، ويواصل تمرده على الاتفاقات الموقّعة، بإعلانه أنه لن يكون هناك اتفاق مع السلطة الفلسطينية يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية".

وحذّرت "الخارجية" من نتائج تصريحات ومواقف بينيت الكارثية على ساحة الصراع والمنطقة برمتها، خاصة أن "ما يعرضه على الشعب الفلسطيني يتلخص في تكريس الاحتلال، وتعميق وتوسيع الاستيطان، وضم الضفة الغربية المحتلة بالتدريج".

وأضافت أن "بينيت الذي يرعى الإرهاب الاستيطاني اليهودي ضد الفلسطينيين، يدّعي الخوف من المحاكم الدولية، ويبيع الأوهام لجنود جيشه وعناصر المستوطنين الإرهابية".

وكرّر بينيت، في تصريحات نشرتها صحف عبرية، الجمعة، معارضته لإجراء مفاوضات مع الفلسطينيين، "قطعًا"، مؤكداً أنه "لن يلتقي أبداً مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس".

وأضاف: "أعارض إقامة دولة فلسطينية، ولن أسمح بمفاوضات سياسية على خط الدولة الفلسطينية".

ومنذ نيسان/ أبريل 2014، توقفت المفاوضات بين السلطة الفلسطينية و"تل أبيب"، جراء رفض الأخيرة وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف