شاهد بالفيديو..

مشاهد آثار الحرب باوكرانيا المروعة تدفع بريطانيا لابرام اتفاق امني مع هذه الدولة!

الخميس ١٢ مايو ٢٠٢٢ - ٠٨:٣٢ بتوقيت غرينتش

بوابة عريضة من الازمات السياسية والعسكرية بدأت تفتح من خلال الحرب في اوكرانيا.

خاص بالعالم

سياسيا وقع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اتفاقيات جديدة مع فنلندا والسويد لتعزيز الامن الاوروبي، حيث تقضي الاتفاقيات بدعم بريطانيا لفنلندا والسويد في حال تعرضهما لاي اعتداء.

وقال جونسون: "الاتفاق الامني الذي وقعناه اليوم يضمن أن بلدينا يمكن أن يعززا شراكاتنا والارتقاء بها الى مستويات لا مثيل لها، قواتنا ستتدرب في اقصى الشمال حتى منطقة البلطيق وخارجها".

وفيما يخص خطط الانضمام لحلف الناتو فقد اكد الرئيس الفنلندي سولي نينيستو ان بلاده تسعى لتعزيز امنها وان انضمامها للناتو ليس موجها ضد احد.

المستشار الألماني أولاف شولز حذر من جهته، من أن نتائج الحرب في أوكرانيا قد تستمر للمئة عام المقبلة، واكد ان على اوكرانيا الاستعداد للتعايش مع عواقب الحرب.

وفي إطار تعزيز التحشيد ضد روسيا وصلت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الى اليابان، وعقب اجتماع مع رئيس الوزراء فوميو كشيدا، اتهما روسيا بانها اكبر خطر مباشر على النظام العالمي، وعبرا عن قلقهما من التحالف القائم بين موسكو وبكين، فيما قال كشيدا ان غزو أوكرانيا يهز قلب النظام العالمي واسيا ويجب عدم السماح به.

ميدانيا، اكدت السلطات المحلية في منطقة خيرسون انها ستواصل العمل على الانضمام الى روسيا، وشدد اعضاء في الادارة العسكرية المدنية للمدينة انه لم يعد امامهم طريق اخر، وان المنطقة لن تعود بعد الان لسيطرة كييف.

وفيما يخص ماريوبول فقد اقترحت القيادة الاوكرانية خطة لمبادلة عناصرها المحاصرين في مصنع آزوفستال مع أسرى روس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف