هاشتاغات: الارهاب يطال ايران وتطبيع البحرين خيانة وجدري القرود

الثلاثاء ٢٤ مايو ٢٠٢٢ - ٠٦:١٨ بتوقيت غرينتش

حين تجُد نفسَكَ خاسرًا، تلجأ إلى الترهيب والعنف. هذه القاعدة يعتمِدُها الكثير من الأطراف، لاسيما في السياسة. ولأن هناك أطرافًا عديدَةً وجدت أنها تخسرُ في مواجهة إيران، لجأت إلى العنف والإرهاب.

يدُ الإرهاب تمتدُ مجددًا إلى إيران. هذه المرة جريمة إغتيال طالت الشهيد حسن صياد خدايي. جريمة إغتيال الشهيد خدايي حظيت بتفاعل على مواقع التواصل.

نبدأ مع "نبيل سرور" الذي كتب: اغتيال الضابط في الحرس الثوري الايراني في قلب العاصمة طهران رسالة دموية اسرائيلية اميركية لايران، في ظل توقف مفاوضات فيينا، ومناخ اقليمي مفتوح على كافة الاحتمالات. حتما ايران ستقوم بالرد على الرسالة، ولا استبعد ان يكون الرد مؤلما للعدو الاسرائيلي وربما في عمق الكيان.

"حسام بدران" بدوره علق: ما حصل في ايران يحصل في العراق بحجم اكبر. الدليل هو صمت الحكومة والشارع العراقي تجاه الصهاينة وأفعالهم. وعندما المقاومة تُلَقِّنُهُم درسا، نكون مع وسائل التواصل الاجتماعي ضد المقاومة.

أما "جيهان" فغردت في هذا السياق: تم اغتيال العقيد في الحرس الثوري في ايران. كل عدو مدَّ يدَه سينساق كجمل المخشوش وسيدفع الثمن باهظا.. لكل جريمة حساب.

يبدو أن التطبيعَ مع الكيان الإسرائيلي يتضمَنُ في بنودِهِ الإمتناعَ عن أي إنتقادٍ يطالُ الكيان. هذا ما تطَبِقُهُ سلطات المغرب. الناطق بإسم الحكومة المغربية مصطفى بايتاس تهرَّبَ من إدانة الكيان الإسرائيلي لقتْلِهِ الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

أن تمتَنِعَ عن الإدانَةِ قد يكون موقفًا أوضحَ من أن تتلَعْثَمَ وأنت تلقي كلمة حول القضية الفلسطينية بينما أنت من أكثر المطبعين حماسَةً. نعم. هذا ما حصل مع رئيسة البرلمان البحريني ورئيسة الإتحاد البرلماني العربي فوزية زينَل، التي عجزت عن لفظ كلمة إنتمائِنا العربي.

طبعا حين تكون غيرَ صادقٍ فيما تقول، فلن تتمكَنَ من التحدُثِ بطلاقَةٍ. تعليقات كثيرة وسخرية من رئيسة البرلمان البحريني على مواقع التواصل.

لدينا هنا تغريدة من "ابراهيم العرادي" وفيها: ليس هذا التلعثم الفاضح هو المشكلة ابداً. المشكلة هي ان هذه المتحدثة ترأس مجلس نيابي مُعيّن وغير منتخب من شعب البحرين اضافةً الى أنها تتحدث بإسم نظام ديكتاتوري مطبّع مع دولة الإحتلال الإسرائيلي ويحتقر القضية الفلسطينية وشعبها المناضل. هذه المدعوة اسمها فوزية زينل.

"يوسف الجمري" بدروه علق: البحرينية فوزية زينل رئيسة الاتحاد البرلماني العربي تتلعثم في كلمتها في المؤتمر العربي الطارئ بشأن المسجد الأقصى بعد أن روجت للتطبيع مع كيان الاحتلال تحت مسمى مبادرة السلام العربية.

أخيرا مع "سعد السعيد" الذي غرد: نحن نتحسر ويصيبنا الألم عندما يمثل البحرين من لا يستطيع نطق كلمة عربية صحيحة على الرغم من انها مكتوبة لها. فإذا كنت تعتقد أن الشعب استخدم زلة اللسان لسعادتها لتمرير أجندة سياسة، فإننا أيضا نعتقد أنك تنثر النفاق علنا وهذا إفلاس إجتماعي.

قصة نوران. نوران سيدة مصرية مُطَلَّقة. أخذت إبنتها لكي يراها والدها وفقا لحكم المحكمة. الوالد حاول إختطاف الفتاة واعتدى على الوالدة. كما إعتدى هو ومن معه على شخص كان يصور الحادثة. كل ذلك لأن الزوج السابق ضابط في الجيش.

حق نوران هاشتاغ ترندنغ للمطالبة بمحاسبة طليق نوران. حيث غردت "نبراس": واضح لهم سوابق اللي معترضين ويقولون ليش اهلها بدل ما يدافعون صوروها لأنه سبق وضربها وما كان فيه دليل وتعمدوا انه هالمره يصورونها ويرون الناس والشرطه انهم بالفعل معتدين عليها ويا رب حقها ينوخذ.

حساب بعنوان "فيلسوف" غرد بدوره: حق بنت نوران البلقا أحق أن يتبع .. محتاجة دكتور نفسي يكشف على سلامتها النفسية بعد حرمانها من ابوها سنة في انتظار حكم الرؤية

"سارة" أيضا علقت: اللي علي الارض بيتم سحلها وركلها دي ام مطلقة من ضابط جيش حاول اختطاف بنته أثناء الرؤية خارج القاعة ولما هي صرخت مستغيثة كان هو وأهله ضاربينها تحت رجليهم. الى الان لم يتم اتخاذ أي إجراء ضده أو أهله لانه بيعتبر نفسه فوق القانون.

حين بدأ العالم يشعر ببعض الراحة من جائحة كورونا، جاءت الأخبار التي تُنْذِرُ بمرض جديد. المرض الجديد إسمه جدري القرود. وبين الخفافيش والقرود يسأل الناس.. إلى أين نهرب؟

طبعا آراء مختلفة حول المرض الجديد. هنا "فهد العطوي" علق: يجب أن تعلم بأن لعبة جدري القرود ظهرت بالتزامن مع اجتماع دافوس وفي الدول التي تربط حكامها علاقات قوية بالشركات الخاصة التي تمتلك منتدى الاقتصاد العالمي. والمثير للسخرية هو أنه لا توجد قرود في الدول التي أعلنت تسجيل الإصابة بجدري القردة.

حساب "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" أيضا علق: بعد ما تنفس العالم من وباء كورونا. القادم سيكون أسوأ للحصار الذي سيفرض علينا لما يخدم مصالح الشركات العالمية لصناعة اللقاحات حسب المنفعة الخاصة ضد المصلحة العامة للشعوب في أنحاء المعمورة. الحرب الإقتصادية القذرة.

نختم مع "مهند" الذي غرد: سر انتشار جدري القردة وفق الديلي ميل البريطانية هو تجمع فى جزر الكناري حضره ثمانون الفا من الشواذ ليمارسوا الفاحشة فى تحدٍ علني لله. فتفشى جدري القرود فيما بينهم وحينما عادوا لبلادهم أخذوا ينشرون العدوى بين الناس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف