شاهد بالفيديو..

اردوغان يسعى لتحقيق حلمه في الشمال السوري بالقوة.. فهل يفلح؟

الثلاثاء ٢٤ مايو ٢٠٢٢ - ٠٧:١٤ بتوقيت غرينتش

حلم إنشاء مناطق آمنة على الحدود الجنوبية التركية مع سوريا؛ يراود من جديد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان؛ بعد تلميحات بشان أنقرة عملية عسكرية جديدة لإقامة منطقة آمنة بعمق 30 كلم لمكافحة ما يسميه تهديدات إرهابية من هذه المناطق والتي تمثل مراكز الهجمات على بلاده حسب قوله.

خاص بالعالم

وقال اردوغان: "سنبدأ قريبا باتخاذ خطوات تتعلق بالجزء المتبقي من الأعمال التي بدأناها لإنشاء مناطق آمنة على عمق ثلاثين كيلومترا، على طول حدودنا الجنوبية مع سوريا. وهي المناطق التي تعد مركز انطلاق للهجمات على تركيا والمناطق الآمنة ستكون على رأس أولويات العمليات العسكرية".

هذه العمليات ستبدأ حسبما يؤكد أردوغان فور استكمال القوات العسكرية وأجهزة المخابرات والأمن استعداداتها؛ وأن القرار بهذا الخصوص سيتخذ خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الخميس.

ومن المرجح أن يستهدف الهجوم شمال سوريا حيث شنت تركيا عدة عمليات عسكرية منذ عام الفين وستة عشر ضد المقاتلين الكردية.

فكرة المنطقة الآمنة قديمة، ويجدد اردوغان طرحها في كل مناسبة؛ على الرغم من فشل المساعي التي خاضها في سبيل ذلك خلال فترة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وهو الآن يجدد المطالبة بإنشاء المنطقة الآمنة من حلف شمال الأطلسي وحماية حدود بلاده العضو الرئيسي في الناتو، بدلا من دعم طلب فنلندا والسويد للانضمام إلى الحلف. زد على ذلك أن أنقرة أطلقت اتهاماتها لكلا الدولتين بإيواء أفراد مرتبطين بحزب العمال الكردستاني الذي تصفه بالارهابي.

وفي هذا الشأن يقول متابعون للتطورات إن ورقة المنطقة الآمنة التي يناور عليها الرئيس التركي؛ خاسرة؛ فهي تحتاج إلى تفاهمات بين القوى الكبرى والولايات المتحدة وروسيا بشكل رئيسي، وهذا الأمر لا يمكن تحقيقه في الوقت الحاضر؛ خاصة بعد حالة التصعيد، نتيجة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف