الرئيس الفنزويلي يعد بمفاجاة تنتظر الأمريكيين في قمة لوس أنجلوس

الرئيس الفنزويلي يعد بمفاجاة تنتظر الأمريكيين في قمة لوس أنجلوس
الأربعاء ٢٥ مايو ٢٠٢٢ - ٠٤:٣٧ بتوقيت غرينتش

تعهد الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، بأن يتم الاستماع إلى موقف بلاده وكوبا ونيكاراغوا في قمة الأمريكتين، حتى لو لم تدع الولايات المتحدة ممثلي هذه الدول إلى الاجتماع.

العالم-الاميركيتان

وقال مادورو خلال خطاب تم بثه على صفحته على تويتر: "يمكنهم فعل أي شيء في واشنطن، سيكون صوت فنزويلا وكوبا ونيكاراغوا في لوس أنجلوس.. سنكون هناك مع حقيقتنا، ولدينا حيلنا الخاصة. ولن أفصح عن الأسرار".

وأضاف "لم يتمكنوا من طردنا ولن يكونوا قادرين على ذلك. في انتظارهم مفاجأة". كما شكر مادورو قادة دول المنطقة الذين تحدثوا ضد استبعاد فنزويلا وكوبا ونيكاراغوا من قائمة المشاركين في القمة.

وفي أواخر أبريل، قال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون نصف الكرة الغربي، بريان نيكولز للصحفيين إنه من المحتمل ألا تتم دعوة ممثلي حكومات فنزويلا وكوبا ونيكاراغوا لحضور قمة لوس أنجلوس التي تعقد في الفترة من 6 إلى 10 يونيو. وأعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور مرارا أنه لن يذهب إلى المنتدى ما لم تتم دعوة جميع دول المنطقة، واتخذ الرئيس البوليفي لويس آرس نفس الموقف. كما أعرب رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا عن نيته عدم المشاركة في القمة.

وقمة الأمريكتين هي عبارة عن اجتماعات لرؤساء دول وحكومات بلدان نصف الكرة الغربي. ويتم عقدها كل بضع سنوات تحت رعاية منظمة الدول الأمريكية، التي توحد أكثر من 30 مشاركا. وعقد المنتدى الأول من هذا النوع في ديسمبر 1994 في ميامي بمبادرة من بيل كلينتون، الذي كان آنذاك رئيسا للولايات المتحدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف