ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج يكشف تفاصيل مفاوضات مع الرياض

الخميس ٢٦ مايو ٢٠٢٢ - ٠٩:٠٧ بتوقيت غرينتش

اكد ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة عبد الفتاح نوّاب ان ایران بصفتها دولة مهمّة في المنطقة وفي العالم الإسلامي تسعی من خلال مسؤولیها وبعثتها في الحج إلی التعاون بخصوص برامج الحج.

العالم – من طهران

وفيما يلي النص الكامل للحوار الذي أجرته قناة العالم مع ممثل ولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة عبد الفتاح نوّاب في برنامج "من طهران":

العالم: لنبدأ من موضوع الحج نحن نعلم ان هنالك مفاوضات جارية بين ايران والسعودية باستضافة ورعاية بغداد وعلى الاراضي العراقية. بالنظر الى هذه المفاوضات والتقدم الذي حصل في المفاوضات، ما هي قرأتكم لاداء مراسم الحج وفريضة الحج لهذا العام؟

عبد الفتاح نوّاب: لاحظ معي، فیما یخصّ مواضیع الحجّ، وقبل أن تُعقد مباحثات بین ایران والسعودیة وفي غیاب سفارة لنا أو قتصلیة في مدینة جدّة، وبما أنّ الموضوع یخصّ أفراد الشعب من الراغبین في اداء مناسك الحج، کان لابد من البدیهي الإهتمام بهذا الموضوع. رضوان الله تعالی علی إمامنا الراحل الذي تفضّل بالقول: یجب اداء الحجّ الإبراهیمي. فللعلم أنّ هذا البرنامج باقي علی قوّته کما کان خلال السنوات الماضیة، صحیح أنّ المحادثات کانت متوقّفة بین البلدین لفترة زمنیة طویلة نسبیاً، إلا أنّ الحجّاج الایرانیین کانوا ولایزالون یتمتّعون بالإحترام والتقدیر بسبب تصرّفاتهم وسلوکهم المقبول خلال موسم الحج وأثناء اداء العمرة، کما أنّ المسؤولین السعودیین کانوا یلاحظون کیف أنّ ایران بصفتها دولة مهمّة في المنطقة وفي العالم الإسلامي تسعی من خلال مسؤولیها وبعثتها في الحج إلی التعاون بخصوص برامج الحج. سعینا خلال السنوات الماضیة إلی إحترام قوانین السعودیة وإقامة برامجنا في الاطار الذي رسمه لنا قائد الثورة الإسلامیة حفظه الله وما کان یتمنّاه ویصبو إلیه إمامنا الراحل (ره). حسناً، التفاهم والصداقة بین مختلف الدول الإسلامیة یکون في صالح العالم الإسلامي ، بمعنی آخر فأنّ التفاهم بین ایران والسعودیة لایصب في صالح البلدین فحسب، بل أنّه مفید للعالم الإسلامي. بکلمات أخری، ما یعمل علی ایجاد الفرقة والخلاف بین الدول الإسلامیة یتمثّل في الکیان الصهیوني الذي إذا ما وضع قدمیه في الدول الإسلامیة فلا نیّة خیر لدیه علی الإطلاق، وإنما یسعی وراء ایجاد المشکلات بین الدول الإسلامیة والقضاء علی أيّ محاولة تفاهم بینها وتقدیم نفسه علی أنّه زعیم هذه المنطقة ، وأوّل برنامج له یتمثّل في هدم الإسلام ، وعلی هذا الأساس یجب أن تتمحور سیاستنا علی إقامة علاقات وصلات حسنة مع الدول الإسلامیة کما کان یوصي الإمام الراحل (ره) وکما یوصي حالیاً قائد الثورة الإسلامیة حفظه الله ، أمّا تعکیر صفو العلاقات مع هذه الدول فقد کان ولایزال هده أعداء الإسلام.

العالم: بسبب ظروف جائحة كورونا تم تقليص الحج لموسمين في العامين الماضيين ولم نشهد توافد للحجاج الاجانب او الحجاج من باقي الدول الى السعودية لاداء مناسك الحج هذا العام من المقرر ان تستأنف السعودية استقبال الحجاج الاجانب والايرانيين الى اقل من نصف العدد، هل هذا الموضوع سبب تغيير في خططكم وبرامجكم لاستقبال موسم الحج؟

عبد الفتاح نوّاب: حقیقة الأمر، ما نتوقّعه من قبل مسؤولي الحج والزیارة السعودیین هو الإهتمام بالبرامج الإسلامیة، فالآیات القرآنیة الشریفة تحضّ علی إستفادة المسلمین جمیعاً دون استثناء من الأجواء الایمانیة والمعنویة للمسجد الحرام والکعبة المشرّفة ، بمعنی أنّ جیران المسجد الحرام من أهل مکّة وغیرها من المناطق السعودیة بإمکانه الإستفادة من هذه الأجواء بالقدر الذي یمکن للمسلم القادم من الصین أو من المغرب أو من أيّ نقطة في هذا العالم الإستفادة منها أیضاً. خلال العامین المنصرمین وللأسف الشدید، لم یتواجد حاج ایراني في موسم الحج بسبب تفشّي جائحة کورونا، وهذا ما نقلناه للمسؤولین السعودیین ، نحن نمثّل خمسة بالمائة من عدد الحجیج کلّ سنة ، فقد جرت العادة علی أن یحضر إلی الحج ملیون و ثمانمائة ألف حاج من خارج السعودیة في موسم الحجّ کلّ عام، بینما الحجّاج الایرانیون یمثّلون 6% من هذا المجموع، حینما یشارك ستون ألف حاج في موسم الحج ویقول المسؤولون السعودیون انظروا هؤلاء نماذج من حجیج الدول الإسلامیة قلنا لهم هذا جیّد فقط قولوا لنا أین موقع الایرانیین من هؤلاء؟ لاحظ معي، حینما تستضیف دولة ما حجّاج بیت الله الحرام وتعلن أنّ خدمة الحجیج شف لنا، نحن نضغط علی ید المحبّة والمساندة لهؤلاء ونحب أن تشارك هذه الدولة نظرات وأفکار الدول الإسلامیة الأخری، فالأمر لیس علی هذا المنوال بأن تطبّق هذه الدولة أفکارها وتعتقد أنّها هي الصحیحة فحسب، ففي العالم الإسلامي توجد أفکار واضحة ومساعدة لذا من الضروري للدولة المضیفة أن تستغل هذه الطاقات والأفکار وتستأنس بها. حسناً، لو کان هؤلاء قد قالوا العام الماضي أنتم الایرانیون حصّتکم ثلاثة آلاف شخص من الستین ألفاً والآن قولوا لنا کیف سترسلون هؤلاء الثلاثة آلاف شخص لرحبنا وقلنا لهم سلمت أیدیکم کونکم وضعتم هذا العدد في الحسبان، أو مثلاً کانوا قد اشترطوا طریقة إرسال هذا العدد، لکنّا قد وافقنا والسبب أنّ ایران هي الدولة الوحیدة من بین الدول الإسلامیة التي لا توجد سفارة لها في الدولة المضیفة کما لا توجد لها قنصلیة أیضاً، انظروا إلی أغلب الحاضرین المتواجدین في السعودیة تجدهم من مختلف الدول الإسلامیة، ولکن لماذا حصّة ایران لا یُهتم بها ولا یُنظر إلیها؟

ولکن مع هذا، نحن نقول ساعدکم الله ونرحّب بهذه الخطوة ، ولکن ومع هذا نحن لن نستطیع أن نأتي بأفضل مما أنزله الله سبحانه وتعالی، فقد ذکر عزّ وجل في محکم کتابه الکریم "من استطاع إلیه سبیلا "، فوفقاً لفقه الشیعة والسنّة فأنّ الإستطاعة تتحقّق من خلال ثلاثة شروط، الأوّل الزاد والثاني وسیلة النقل والثالث السلامة البدنیة، لهذا نری أنّه لایوجد شرط السنّ في الشروط الثلاثة الآنفة الذکر، إذاً لماذا حدّدوا السن بخمسة وستّین عاماً؟ فلو کانوا قد عادوا إلی آراء المسلمین في هذا الشأن لوجدوا المسلمین قاطبة سیقولون لهم عودوا إلی ما ذکره القرآن الکریم في هذا المجال، تریدون أن تضعوا شرطاً قولوا السلامة البدنیة وهي متوفّرة، وخلوّ الحاج من خلفیة مرضیة، حالیاً لدینا أفراد تتراوح أعمارهم بین السبعین والخمسة والسبعین عاماً لکنّهم یتمتّعون بصحّة جیّدة لماذا یجب أن یُحرموا من اداء مناسك الحج؟ ومن جانب آخر لدینا أفراد أعمارهم أقلّ من خمسة وستّین عاماً إلا أنّنا نجدهم قد أجروا عملیات لترکیب دعامات في شرایین القلب، أو أنّهم أُصیبوا بنوبات قلبیة ولدیهم خلفیة مرضیة. ما أسلفته لکم یختصّ بالتنسیق بین الدول الإسلامیة، نحن علی أتمّ الإستعداد ولدینا مرکز للأبحاث خاصّ بالحج یعمل فیه علماء من الحوزات العلمیة والجامعات، کما لدینا کتب ومجلات کمجلة "میقات الحج" علی سبیل المثال، شخصیاً لديّ صلات وعلاقات مع علماء سعودیین کانوا یقولون لي علی سبیل المثال کان من المفروض أن نطبع نحن هذا الکتاب إلا أنّ ایران سبقتنا في هذا المضمار، ما تنفقه الجمهوریة الإسلامیة في ایران في موسم الحج لاتنفقه الدول الإسلامیة الأخری، لماذا لا یُستفاد من هذه الفرص المتاحة؟ نحن علی أتمّ الإستعداد کي نضع ما یقوم به علماؤنا وأساتذتنا من أبحاث تحت تصرّف بقیّة علماء الدول الإسلامیة کي یستفید منها العالم الإسلامي. حسناً، هذا الشرط الذي وضعته السعودیة یبدو أنّه غیر کاف بل یوجد فیه نقص، ولو کانوا قد عملوا بما أتی به القرآن الکریم الذي نزل في أرضهم لکان الأمر أفضل بکثیر. نقطة أخری أودّ أن أذکرها هنا، الکثیرون یقولون من اشترط سنّ الخمسة والستّین عاماً؟ لهذا، أعتقد شخصیاً أنّ حقّ ایران لم یُعطی لها خلال فترة جائحة کورونا، لکنّنا في الجمهوریة الإسلامیة في ایران نحترم قوانین البلد المضیف بما فیها هذا الشرط الأخیر الذي تحدّثنا عنه وهو شرط الخمسة والستّین عاماً، ویصادف الأوّل من ذي الحجّة في حین أنّ الخالق عزّ وجل یقول في محکم کتابه الکریم "الحج أشهر معلومات " أي من شهر شوّال ومن ثمّ ذي القعدة وذي الحجّة، بکلمات أخری أيّ فرد بإمکانه القیام بعمرة التمتّع یوم عید الأضحی یستطیع الإتیان بحجّ التمتّع خلال موسم الحج، هذا هو قصد الخالق عزّ وجل. علی أیّة حال، کان من الأفضل للقائمین علی خدمة حجّاج بیت الله الحرام العمل بأفضل ممّا عملوه في هذا المجال. نحن علی أتمّ الإستعداد تقدیم ید العون لهم في هذا المجال ، ولکن علی أیّة حال، نحن قمنا بما طلبوه منّا کما قدّمنا لهم إقتراحاتنا. نحن کان لدینا إقتراحان في هذا المجال، أحدهما یتعلق بالشرط السنّي الذي وضعوه مؤخّراً طالبنا بتغییره إلی السلامة البدنیة وخلو الفرد من خلفیة مرضیة ، والثاني إذا کانوا یریدون وضع شروط علیهم الإهتمام بالآیة الکریمة " أشهر معلومات" فهي التي تفتح الطریق وتفك العقد، وإذا لم تعمل ایران والسعودیة ولم یعمل العالم الإسلامي بالآیات القرآنیة الشریفة فمن یعمل بها إذاً؟

العالم: يتضح من كلامك انك تلقي باللوم على المسؤولين في السعودية بسبب بعض الاجراءات التي ترى بانها غير مناسبة. بالتحديد ما هي نقاط الخلاف او نقاط تباين النظر بينكم وبين المسؤولين في السعودية؟

عبد الفتاح نوّاب: فیما یخصّ المواضیع المشترکة هناك احترام متبادل ، فنحن نوضّح وجهات نظرنا وإقتراحاتنا ، لکنّنا لسنا راضین علی وجه الإطلاق أن تکون وجهات النظر والإقتراحات هذه أن تشکّل أرضیة للفرقة والخلافات والسبب أنّ العالم الإسلامي بحاجة إلی الوحدة والإتّحاد، وقد تحدّث الإمام الراحل (ره) عدّة مرّات عن ضرورة الوحدة بین دول العالم الإسلامي وأصدر بیانات في هذا الصدد ، فإحدی النقاط التي کنّا نردّدها ونرکّز علیها خلال مواسم الحج منذ سنوات تمثّلت في شعار الإتّحاد والوحدة والتضامن والتنسیق ، نحن لانرید أن نری أيّ خلاف أو فرقة في العالم الإسلامي.

العالم: هذا الشعار فيما يتعلق بالسنوات الماضية فما هو شعار العام؟

عبد الفتاح نوّاب: خلال هذا العام فأنّ الشعار الذي وضعناه في الحسبان والمعلن عنه هو صلاة البناء الذاتي والتضامن والقوّة الإسلامیة . یجب أن یتضمّن الحج البناء الذاتي للفرد ، ما یقوم به الفرد المؤمن من اداء الصلاة في اللیل والنهار وصیام شهر رمضان هو عبادة فردیة خلال سنة من الزمان، لکنّ عبادة الحج هي عبادة العمر بطوله ، بمعنی أنّ الفرد الذي یؤدّي مناسك الحج یجب أن یکون مؤمّناً طوال حیاته ، لهذا فأنّ النقطة الأولی هي البناء الذاتي في الحج، بینما النقطة الثانیة هي التضامن والوحدة المطلوبین في العالم الإسلامي ، فأعداء الإسلام قد شحذوا أسنانهم ضدّ الإسلام ، هؤلاء الشبّان الفلسطینیین الثلاثة الذین استشهدوا قبل أیّام لو کانوا سعودیین أو مغاربة أو صومالیین أو مالیزیین أو حتّی أندونیسیین لکانوا قد قتلوهم علی الفور ولحصلوا علی درجة الشهادة. نحن لدینا عدو مشترك لهذا بحاجة إلی التضامن والوحدة لا یجب أن تکون بیننا فرقة وخلافات، بل یجب أن یشملنا التضامن والوحدة والإنسجام. نعم صحیح کلّ من لدیه وجهة نظر من الأفضل أن یکون هناك إحترام لآراء الآخرین ووجهات نظرهم ولکن في المقابل یجب نبذ الخلافات والفرقة. أمّا النقطة الثالثة بعد بناء الذات والوحدة فهي القوّة الاسلامیة، یجب علی جمیع القوی الإسلامیة أن تکون کالنسیج المتکامل وقویّة کالبنیان المرصوص ، کلّ قوّة هي جزء من هذا البنیان المرصوص، یجب ایجاد وخلق القوّة الإسلامیة ، فلو أصبح المسلمون أقویاء هل سیتجرّأ أعداء الإسلام التعامل مع الإسلام بهذه الطریقة؟ بالتأکید کلا!

العالم: هناك رسالة تريد ايران ارسالها من خلال هذا الشعار، ما هي هذه الرسالة؟

عبد الفتاح نوّاب: مسجد الأقصی أولی القبلتین ، لماذا یجب أن تبقی تحت جزمات القوّات الصهیونیة وأفرادها الجلادین؟ هناك حرمة للمسجد الأقصی کما أنّ للکعبة حرمتها، لدینا روایات کثیرة تؤکّد علی حرمة بعض المساجد وأحد هذه المساجد هو المسجد الأقصی وثانیها مسجد النبي (ص) ، یجب الحفاظ علی قدسیة وحرمة هذه المساجد ، یجب علی العالم الإسلامي القیام أمام هذه الحرکة الظالمة للکیان الصهیوني، وکما أشار قائد الثورة الإسلامیة حفظه الله قبل عدّة أیّام أثناء استقباله للسیّد الرئیس بشّار الأسد حینما تفضل بالقول أنّ بعض الدول التي تمد ید الصداقة للکیان الصهیوني الغاصب نجد أن شعوبها تنزل إلی الشوارع والساحات وتطلق شعارات مناوئة لهذا الکیان الغاصب ، فهذه الشعوب ترید المسجد الأقصی الذي تکنّ له کلّ الإحترام والتقدیر.

العالم: اشارة واضحة الى التطبيع الذي يجري في بعض الدول العربية للاسف

عبد الفتاح نوّاب: نعم، انّهم یخطأون، فید الصداقة مدّها شاه ایران إلی هؤلاء قبل الجمیع، ماذا کانت المحصلة من هذه الصداقة؟ أقصد أنّ إستخلاص العبر من أحداث الماضي تُعتبر دروساً للجمیع، فهذا الرجل حینما أصبح بحاجة لهم وکان یلتمسهم لم یساعدوه، وحتّی لو کانوا قد قدّموا له المساعدة لم یکن سیصل إلی أيّ نتیجة. یجب علی المسلمین الإهتمام بالمسجد الأقصی ، کلّما توجّه العالم الإسلامي إلی شمس الدین نجده أصبح مضاءً، وکلّما أدار ظهره لشمس الدین نجده قد أصبح مظلماً. ولو أردنا أن نری أین یصبح العالم الإسلامي مضاء وأین یصبح مظلماً علینا أن ننظر إلی أيّ مدی یهتم هذا العالم الإسلامي بالإسلام . حسناً، فالإسلام هو أفضل مرشد والوحید للمجتمعات الإسلامیة ، کما أنّ الإسلام یدعونا للإستفادة من عقولنا ، والعقل یأمرنا بعدم مد ید الصداقة للجانب الذي یفتقد لماض جیّد، فالبعض من الشعب الفلسطیني حینما باعوا أراضیهم لهؤلاء ألم یتسلّطوا علیهم وصادروا بقیّة الأراضي عنوة؟ من لدیه مثل هذا الماضي الأسود وتقوم أنت بمد یدك له فانّه ینفذ ویقوم بأعمال تخریبیة ، یجب علی هؤلاء الإهتمام بهذا الموضوع فالعدو لم یتغیّر ولایزال هو نفس العدو.

العالم: لنعود قليلا الى موضوع اجراء الحج في هذا العام اقل من نصف الحجاج سيشاركون من ايران في موسم الحج عادة ما نشهد الحجاج الايرانين لديهم فعاليات وخطب ثقافية ومعنوية، كيف ستكون هذه البرامج في هذا الموسم؟

عبد الفتاح نوّاب: الفرد الذي یتشرّف باداء مناسك الحج هذا العام، کان قد سجّل اسمه قبل سنتین من الآن، وقد عرف القافلة التي سیلتحق بها وحضور الجلسات التعلیمیة ، وقد قیل لنا أنّ جائحة کورونا سوف تنتهي بقدوم الصیف ، حقیقة الأمر لم یکان هناك من یصدّق بأنّ هذا الفیروس سوف یستمر طوال هذه المدّة التي عشناها، علی هذا الأساس وضعنا برامجنا التعلیمیة والتدریبیة وقد التحق بها الأفراد الراغبین باداء مناسك الحج قبل سنتین، وعُقدت إجتماعات منتظمة مع رجال الدین المفروزین للقوافل المختلفة، خلاصة القول أنّ القوافل أصبحت علی أهبة الإستعداد ورجال الدین عرفوا بالقوافل التي سیلتحقون بها کما أنّ البرامج أصبحت جاهزة ، لهذا نأمل ان شاء الله أن تصل الأعمال التي نقوم بها في ایران إلی نتیجة ملموسة ، ولکن للأسف لم تُصدر تأشیرات الدخول للأفراد الذین یتمّ إرسالهم إلی السعودیة للإعداد لمناسك الحج بسبب عطلة عید الفطر ، وللعلم فأنّنا قد قمنا بحجز الفنادق منذ سنتین وقد عُقدت الإتّفاقیات المختلفة في هذا الصدد کالمواضیع المتعلقة بوسائل النقل والتغذیة ، ولکن وکما تعلمون یجب أن یغادر الوفد إلی السعودیة کي یتمّ التوقیع علی الإتّفاقیات المختلفة وزیارة الفنادق المتّفق علیها کي لایواجه الحاج أيّ مشکلة عند وصوله إلی مکّة والمدینة.

العالم: اذا لوجيستيا الاجراءات قائمة لكن السلطات السعودية لم تمنح حتى هذه اللحظة التأشيرات، أليس كذلك؟

عبد الفتاح نوّاب: نحن قبلنا بهذا الأمر وسلّمنا بعذر العطلة الخاصّة بعید الفطر السعید، ولکن بالطبع یُنتظر من الدولة المضیفة التي تتوقّع وصول ضیوف الرحمن أن تحدّد الأفراد کي یقوموا بتنفیذ هذه الأعمال بسرعة ، ولکن جرت العادة من قبل السعودیة أن تکون إجراءاتها بطیئة إلی حدّ ما، کما أنّ مسؤولیها لا یقدّمون إجابات سریعة وصحیحة وصریحة ، هذه النقاط الثلاث التي ذکرتها لکم کانت موجودة في السابق أیضاً ولیست ولیدة الیوم.

العالم: هل هنالك امكانية لاداء العمرة بعد اتمام فريضة الحج في هذا الموسم؟

عبد الفتاح نوّاب: نحن نتابع بإذن الله، فهذه الزیارة المعنوية التي کانت مغلقة في وجوه المواطنین الایرانیین نأمل أن تُفتح ، ولکن مقدّمة هذا العمل تبیّن أنّنا کان لدینا حوالي ثمانمائة ألف معتمر في السنة الواحدة.

العالم: ما هي العقبات؟

عبد الفتاح نوّاب: تقتضي الضرورة ایجاد مواقع الممثلیات السیاسیة للجمهوریة الاسلامیة کي یتوفّر ملجأ إن صحّ التعبیر للحاج أو المعتمر، یجب أن یکون هناك من یسطیع أن یحلّ مشاکل الایرانیین إذا ما ظهرت ویدافع عنهم ویتابع مشکلاتهم، فهذا العمل سلاح ذو حدّین، وفیه مصلحة للسعودیة أیضاً، فالسعودي لایمکنه التواصل مع الحاجّ أو المعتمر بل یجب علیه التواصل مع ممثل بلد الحاج أو المعتمر. من هو ممثّل الجمهوریة الاسلامیة في ایران؟ یجب العمل علی افتتاح السفارة والقنصلیة کي یتمکّن مسؤولوها من القیام بالخدمات الضروریة ان شاء الله، فلو حدث وأن واجه الحاج أو المعتمر الایراني وحتّی قافلة الحجیج أيّ مشکلة یمکن لهؤلاء المسؤولین تزویدهم بالدعم والحمایة اللازمین.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف