كيسينجر يتغزل بروسيا، لأنه يعلم ما لايعلمون..

كيسينجر يتغزل بروسيا، لأنه يعلم ما لايعلمون..
الخميس ٢٦ مايو ٢٠٢٢ - ١٠:٠٤ بتوقيت غرينتش

يری خبراء ومراقبون ان تحذيرات كيسينجر للغرب من محاولة إلحاق الهزيمة بالقوات الروسية بمثابة تغزل لروسيا مخافة تقاربها مع الصين.

العالمما رأيكم

ويقول خبراء في الشؤون الروسية ان تصريحات كيسينجر وجدت صدی كبير في روسيا وتناقلت خطابه كل وسائل الاعلام.

ويؤكد خبراء في الشؤون الروسية ان تصريحات كيسينجر هي محاولة لاعادة قراءة استراتيجية كيسينجر في علاقاته مع روسيا ومع الصين ومحاولة تكرار ما حاول فعله سابقاً، فعندما يحذر الادارة الاميركية من الصدام مع الصين وفي نفس الوقت الصدام مع روسيا لانه يعرف انهما خصمان كبيران للولايات المتحدة ومن الصعوبة علی واشنطن التغلب عليهما في آن واحد.

ويوضح خبراء بالشؤون الروسية ان تصريحات كيسينجر تعتبر تغزل لروسيا حتی لاتنجر الی وحدة بين الصين وروسيا.

ويبيّن خبراء بالشؤون الروسية ان هذا التصريح، يتناقض مع تصريح قاله كيسينجر منذ حوالي 10 أيام فقد اعتبر قبل حين ان الصراع في اوكرانيا يمكن ان يستنزف روسيا ويحد من قدراتها ويمنعها من ان تصبح دولة عظمی، لكن تصريحاته الجديدة تناقض تصريحاته السابقة وهذا يثبت التخبط في سياسات الولايات المتحدة وحلفائها.

ويشدد خبراء بالشؤون الروسية علی ان الولايات المتحدة والدول الاوروبية كانت تهدف من جر روسيا وتحريض اوكرانيا للصراع معها، ان تضرب اقتصاد روسيا واستنزاف قوتها العسكرية ومحاولة افتعال اضطرابات داخلية في روسيا، لكن هذه الاهداف كلها لم تتحقق حتی الان.

ويری باحثون سياسيون ان الحرب في اوكرانيا، ليست بين بوتين وزيلينسكي، بل هي كما حددها وزير الخارجية الروسي سيرغي لاوروف، معركة لتحديد نظام عالمي متعدد الاقطاب وسقوط الاحادية القطبية.

ويؤكد باحثون سياسيون ان تصريحات هنري كيسينجر هي قراءة مسبقة لتطورات المعركة، فاستراتيجة بوتين هي استعمال المعركة باتجاهين، فكما ارادت اميركا نصب فخ لبوتين بالمعركة العسكرية لاستدراجه الی نزيف اقتصادي، استدرج بوتين الولايات المتحدة والعالم الی ارتفاع اسعار الطاقة بما يملك من قدرات بحيث تحدثت الصين عن خط اخضر لمرور القمح الاوكراني لان العالم أصبح امام أزمة خانقة.

ويوضح باحثون سياسيون ان كيسينجر اراد بتصريحاته تأكيد ان الان، أفضل من بعد شهرين، ففي ذلك الحين ستكون هناك اجراءات لاتحمد عقباها.

فيما يؤكد خبراء التحالف الشرق أوسطي للديمقراطية، ان الشعب الاميركي ضد هذه الحرب، والاميركيون يعتبرون ان روسيا من الرابحين في هذه الحرب، فقد حققت اهدافها وسيطرت علی منطقة البحر الاسود وعلی أغلب منطقة دونباس.

ويطالب خبراء سياسيين الدول الأوروبية والولايات المتحدة بالضغط علی زيليسنكي وتخفيف دعمهم له لاجلاسه علی طاولة المفاوضات مع روسيا، لان روسيا لن تنسحب من دونباس كما يريد زيلينسكي واستمرار المعارك سوف يضر بالشعب الاوكراني.

ما رأيكم:

  • كيف تُقرأ تحذيرات كيسينجر للغرب من محاولة إلحاق الهزيمة بالقوات الروسية نظرا لعواقبها؟
  • ماذا يعني طلب كيسينجر من كييف التفاوض مع موسكو وان كانت شروطه اقل من اهدافها؟
  • هل تحذيراته هي لدفع الغرب لتخفيف حملته العسكرية والاقتصادية على بوتين؟
  • هل هي مطالب تمويهية لدفع بوتين لاطالة أمد الحرب ورفع سقف حصاده منها؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف