شاهد.. روسيا تعلن تدمير مستودعات أسلحة غربية في كييف

الأحد ١٢ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٣:٠٧ بتوقيت غرينتش

مواجهة خفية بين روسيا والغرب على الارض الاوكرانية ،بين موسكو التي قررت تدمير الاسلحة الغربية المقدمة لكييف ،وبين الغرب والولايات المتحدة التي تواصل دعم اوكرانيا بالعتاد والاسلحة المتطورة.

العالم - روسيا

ربما لا يعدو اعلان وزارة الدفاع الروسية الاحد تدمير مستودع كبير للاسلحة الاوروبية والاميركية في ترنوبل الا وجها مباشرا لتلك المواجهة المرشحة للتصاعد. القوات الروسية وعبر صواريخ كاليبر المجنحة استهدفت المستودع ومعه تم تدمير العديد من الصواريخ والمدفعية في تطبيق عملي للتهديدات الروسية السابقة.

وبحسب متابعين فإن اسهم المواجهة المباشرة بين الجانبين قد تنحو منحى اكثر خطورة مع اعلان دول اوروبية وخاصة بريطانيا ومعها الولايات المتحدة عزمها دعم كييف بأسلحة متطورة قد تعيق تقدم القوات الروسية في الشرق الاوكراني ،بعد نداءات الاستغاثة الاوكرانية عن نفاد مخرزونها من الاسلحة والذخائر والتوجه للغرب بدعمها عسكريا. صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قالت ان القوات الأوكرانية الموجودة على خط المواجهة في منطقة دونباس بشرق البلاد، تُركوا بمستويات منخفضة للغاية من الذخيرة في مواجهة نظيرتها الروسية التي ليس لديها نقص في الأسلحة.

وعلى الارض لا تزال المعارك على اشدها في الشرق الاوكراني حيث يعمل سلاح المدفعية الروسية باستهداف المواقع العسكرية الاوكرانية بشكل مكثف تمهيدا للقوات الارضية باقتحام المدن الاستراتيجية وخصوصا كما هو حاصل في مدينة سيفيرودونيتسك. صحيفة واشنطن بوست الأمريكية قالت في هذا الصدد أن النشوة الأوكرانية التي صاحبت الإنتصارات المبكرة في مواجهة القوات الروسية آخذة في التبدد بعدما كيفت موسكو تكتيكاتها وثبتت خطواتها وأكدت تفوق قوتها النارية ضد القوات الأوكرانية.

تلك المواجهات المباشرة رافقتها هجمات سيبرانية غربية على مواقع روسية ،حذرحيالها / أندريه كروتسكيخ/، وهو أكبر مسؤول روسي في مجال أمن المعلومات ،من أن تفاقم الصراع الإلكتروني مع واشنطن قد يؤدي إلى تصعيد عسكري في العالم الحقيقي بين القوتين النوويتين.

وبحسب دوائر القرار الروسية فإن تداعيات الحرب في أوكرانيا،فرضت سياسة الردع المتبادل بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة، حيث يرى الكرملين أن واشنطن فتحت أبواب جهنم على أوكرانيا بهدف حصار وتهديد روسيا عسكريا من خلال انضمام كييف للناتو ،لتكون أوكرانيا الدولة الخنجر في خاصرة روسيا.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف