صالح: فتوى الجهاد الكفائي كانت مشروعاً وطنياً لإنقاذ العراق

صالح: فتوى الجهاد الكفائي كانت مشروعاً وطنياً لإنقاذ العراق
الإثنين ١٣ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٥:٣٨ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الاثنين، أن فتوى الجهاد الكفائي للمرجع الأعلى السيد علي السيستاني جاءت في لحظة مصيرية.

العالم - العراق

وقال صالح في تغريدة عبر تويتر ، "نستذكر بإجلال فتوى الجهاد الكفائي للمرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله) والتي جاءت في لحظة مصيرية".

وأضاف، "ينبغي التوقف عندها كثيرا لكونها كانت بحق مشروعاً وطنياً لإنقاذ العراق من براثن الارهاب، وعلينا رعاية شهداء الوطن وجرحاه، لمقاتلين شجعان رخّصوا أرواحهم فداء للوطن وكرامة مواطنيه".

من جانبه أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أن فتوى المرجع الديني السيد علي السيستاني حولت النكسة إلى نصر.

وقال الكاظمي في تغريدة عبر تويتر، إن "فتوى الإمام السيستاني حولت التراجع إلى اندفاع، والنكسة إلى نصر، وشدّت سواعد الأبطال لإنقاذ العراق، وأخرجت معدن عقيدةٍ لا تلين، فكان فيها حتف الإرهاب".

وأضاف، "ستبقى قواتنا الأمنية بصنوفها كافه يد العراق الضاربة والجاهزة لردع أي عدوان".

هذا واستذكر رئيس منطقة كردستان العراق، نيجرفان بارزاني، الإثنين، تأسيس الحشد الشعبي، مشيراً إلى أن الأخير قدّم تضحيات كبيرة دفاعاً عن العراق.

وقال بارزاني، في تغريدة له، "في الذكرى السنوية لفتوى المرجع الأعلى بتأسيس الحشد الشعبي، نستذكر بإجلال تضحياتهم الكبيرة دفاعا عن العراق، ونثمن دوره جنباً الى جنب البيشمركة والجيش والقوى الأمنية الأخرى في دحر تنظيم داعش الإرهابي".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف