بالفيديو...

الرئيس الإيراني: تعاون الدول المشاطئة سيعزز السلام والاستقرار

الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٧ بتوقيت غرينتش

بعد عام من من تاجيلها بسبب كورونا شهدت العاصمة التركمانستانية عشق اباد انطلاق القمة السادسة للدول المطلة على بحر قزوين بحضور زعماء هذه الدول الخمس، روسيا وإيران وتركمانستان وأذربيجان وكازاخستان.

العالم - خاص بالعالم

ومنطقة بحر قزوين المعروفة بتمتعها بإمكانات كبيرة من حيث المعادن والثروات البحرية الحية، وكذلك في مجالات السياحة والنقل، تبادل زعماؤها المشاركون في القمة عشق اباد وجهات النظر في مجالات التعاون وخاصة في المجال الاقتصادي واكدوا في بيان صدر عن لبقمة انه تم الاتفاق على استخدام منطقة بحر قزوين في الأهداف السلمية وضمان أمنها.

الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي الذي تراس وفد بلاده في قمة عشق اباد مع وزير خارجيته امير حسين عبد اللهيان، قال رئيسي في قمة الدول المشاطئة لبحر قزوين إن التعاون بين هذه الدول أصبح ذا أهمية متزايدة خاصة في ظل التطورات الدولية، وهذا التفاعل سيؤدي للازدهار الاقتصادي كما انه سيعزز السلام والاستقرار الإقليميين وحل قضايا بحر قزوين يتم من خلال بلدان هذا الحوض فحسب.

واكد رئيسي ان الاتفاق بين هذه الدول على يكون مصيرها في يدها بشكل حصري سيغلق الطريق امام تدخلات الاطراف الخارجية في الشؤون المتعلقة ببحر قزوين او ارتكاب اي عدوان ضد الدول المشاطئة. وصرح بان الجمهورية الإسلامية تعتبر بحر قزوين بانه بحر سلام وصداقة، وعامل ترابط وتقارب بين شعوب المنطقة معلنا استعداد بلاده للتعاون الشامل على أساس الاحترام المتبادل والمنفعة المتبادلة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي شارك ايضا في قمة دول بحر قزوين ووصفها بأنها مهمة للمنطقة بأسرها، اكد بأن مسكو طالما دعت إلى تعميق الشراكات بين دول بحر قزوين الخمس.

وقال بوتين إن تعميق الشراكات بين الدول الخمس يتضمن قطاعات السياسة والأمن، كما يتعين على مناطق بحر قزوين الخمس زيادة التعاون في الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ الطبيعية، وغيرها من الطوارئ من صنع الإنسان، كما اقترح بوتين دعوة الدول المشاركة في اتفاقية طهران التي تهدف إلى حماية بحر قزوين إلى المؤتمر.وكان من بين مقترحات بوتين ايضا، إقامة مهرجان بحر قزوين السينمائي.

اما الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف فقد اقترح أن تنشئ دول بحر قزوين مركزا غذائيا لزيادة التجارة المتبادلة بأقل تكلفة.

وعلى هامش قمة الدول المشاطئة لبحر قزوين، إلتقى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على نظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس لجنة مصلحة الشعب البرلمانية بجمهورية تركمانستان قربان علي بردي أوف الذي اشاد بجهود طهران خلال الاشهر الاخيرة لتعزيز التعاون مع عشق اباد، مؤكدا ان البلدين تجمع بينهما قواسم سياسية واقتصادية وتجارية وثقافية مشتركة، كما يتمتعان بطاقات وفيرة من شانها ان تتيح ارضية النهوض بالعلاقات الثنائية اكثر فاكثر.

كما اعلنت وسائل اعلام روسية ان الرئيس فلاديمير بوتين سيلتقي بالرئيسيين ابراهيم رئيسي ونظيره.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف