النظام البحريني العاجز عن الاصلاح

الإثنين ٠٤ يوليو ٢٠٢٢ - ٠١:٢٩ بتوقيت غرينتش

عندما اعلن حمد بن عيسى ملكاً على البحرين واطلق وعوداً بمشروع اصلاحي متكامل، استبشر البحرينيون خيراً لكن سرعان ما بدأ العجب يتملكهم بعد الاعجاب بما قاله الملك.

خاص بالعالم

ومن يومه تملكه وافعاله تناقض اقواله، فهو اعلن ان البحرين مملكة حديثة ويدمقراطية ودستورية، ولكنه اصدر دستوراً جديداً للبلاد كرّس فيه شخصه ديكتاتوراً ممسكاً بكل السلطات.

وقد زاد النظام في البحرين، وبتوجيهات من الملك في مجابهة الشعب بالعنف منذ العام 2011، اذ زج بآلاف السياسيين في السجون وقضى على اي امل في اجراء المصالحة الوطنية تقوم على محاسبة المسؤولين عن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت بما في ذلك سقوط عشرات الشهداء.

كما اقفل النظام اي منفذ للاصلاح حيث باتت الحاجة الى مشروع وطني شامل ينقذ البحرين من ازمته التي انتجها هذا النظام.

يناقش برنامج "حديث البحرين" هذا الموضوع مع ضيفي الحلقة:

من مدينة قم المقدسة.. نائب امين عام جمعية العمل الاسلامي البحريني فضيلة الشيخ عبدالله الصالح

من العاصمة البريطانية لندن.. الاعلامي البحريني الدكتور جواد عبدالوهاب

تابعوا المزيد من التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف