بالفيديو...

الملفان الإيراني واللبناني يهيمنان على زيارة لابيد إلى باريس

الثلاثاء ٠٥ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٠ بتوقيت غرينتش

لا ينفك ساسة الكيان الاسرائيلي عن التحريض اليائس ضد الجمهورية الاسلامية في ايران، في وقت يرى فيه الاحتلال الاسرائيلي انه بات يواجه تحديات كثيرة في المنطقة ،تنذر بما هو اسوأ بحسب قادته واعلامه.

العالم - خاص بالعالم

يائير لابيد الذي كان من المفترض بعد انهيار الحكومة الائتلافية في الكيان الإسرائيلي أن يكون الرئيس المؤقت للحكومة ، ذهب إلى فرنسا في أول رحلة خارجية له، وأهم موضوع في هذه الرحلة هو البرنامج النووي الإيراني وحزب الله في لبنان الذي هز صورة الكيان بعد ارساله المسيرات غير المسلحة والتي رصدت حقل كاريش المتنازع عليه بين لبنان وكيان الاحتلال.

وقال يائير لابيد رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي لا يمكن للوضع الحالي أن يستمر كما هو. سيؤدي إلى سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط ، مما يهدد السلام العالمي. يجب علينا جميعا أن نعمل معا لمنع حدوث ذلك..

ويقول متابعون ان لابيد يحاول الضغط على الرئيس الفرنسي لاتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن المفاوضات النووية الإيرانية، وزيارة لابيد إلى فرنسا هي أولى رحلاته الخارجية منذ توليه منصب رئيس الوزراء المؤقت الأسبوع الماضي، بعد انسحاب بينيت خالي الوفاض من العالم السياسي بعد فشله ولابيد في الحفاظ على الائتلاف، وهي تأتي ضمن جهوده لزيادة فرص نجاحه في تلك الفترة لا سيما مع وجود منافس عنيد وهو بنيامين نتنياهو .

ويحاول ساسة الكيان في كل مرة ان يثيروا امن كيانهم ، والذي يدور كالعادة حول إيران وحزب الله اللبناني، وابرزها مسألة المفاوضات النووية بين إيران والغرب وطبعا ملامح اليأس والتخبط الاسرائيلي فيما يتعلق بجهوده للتعكير على مسألة المفاوضات الايرانية الغربية ،اضافة الى قضية مسيرات حزب الله فوق منطقة الغاز بالبحر المتوسط .

كما تأتي رحلتة الى باريس قبيل زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى الاراضي المحتلة والسعودية، وربما ما يحكى عن التحضيرات لاقامة حلف بين دول التطبيع العربي والكيان الاسرائيلي، قد يرسم ملامحه النهائية جو بايدن خلال زيارته المرتقبة الى المنطقة..

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف