حل مجلس النواب العراقي بدعوة من مقتدى الصدر

حل مجلس النواب العراقي بدعوة من مقتدى الصدر
الخميس ٠٤ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٨:٣٩ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه 

العالم - الخبر واعرابه

الخبر : دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في رسالة متلفزة مساء الاربعاء الى حل مجلس النواب العراقي الحالي واجراء انتخابات مبكرة.
التحليلات:

الاعراب :

-اثر طلب الصدر ، رحب بعض قادة الإطار التنسيقي ، مثل هادي العامري زعيم تحالف الفتح ، والعبادي زعيم ائتلاف النصر ، بهذا الاقتراح. ويظهر من هذا الترحيب أن إلاطار التنسيقي لا يعارض هذه المسألة بشكل عام ، مع توضيح ان العامري اكد صراحة بان تحقق هذا الامر يجب ان يتم من خلال الحوار الوطني والشامل مع مراعاة جميع جوانب الموضوع.

-ترحيب مجموعات الإطار التنسيقي باقتراح الصدر يعني أن هذا التيار يسعى بقوة لتهدئة الأوضاع في العراق وإعادة الاستقرار والأمن وسيادة القانون إلى هذا البلد.

-من وجهة نظر الإطار التنسيقي فان لهذه القضية ، وضمن مساعدتها على عودة السلام إلى العراق ، يمكن أن تكون وسيلة للخروج من أزمة تشكيل الحكومة والسلطة التنفيذية ، التي لا تزال معلقة بعد 10 أشهر من الانتخابات البرلمانية السابقة.

-العامري رحب باقتراح حل البرلمان في ظل الظروف التي يمكن أن تكون هذه القضية في حال تحققها ردا على الشكوك التي أثيرت بشأن حدوث تزوير في الانتخابات النيابية السابقة.

-الإعلان عن هذا التعاطف والتناغم بين التيار الصدري وإلاطار التنسيقي ياتي في ظل الظروف التي حاولت بعض التيارات العلمانية العراقية خلال الأيام استغلال الظروف والتطورات في العراق من خلال التصيد في الماء العكر اثارة تحديات امام الدستور والديمقراطية في العراق وتحويل القضية وفق مآربهم .

-بغض النظر عن اقتراح الصدر وترحيب بعض التيارات السياسية المنضوية تحت الاطار التنسيقي به ، ففي ظل اي ظروف وتمهيدات سيتم تحقيقه ، يبدو أن من أهم القضايا التي يجب بحثها خلال المحادثات بين الجانبين تحديد إطار يضمن إلزام الجميع بنتائج الانتخابات المقبلة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف