الاسرائيليون تلقفوا رسالة المقاومة الاسلامية

السبت ٠٦ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٥:٤٧ بتوقيت غرينتش

بينما فرضت الاحداثيات التي نشرتها المقاومة لمواقع السفن الاسرائيلية، تسارع الموفد الأميركي بالقدوم الی لبنان للوصول الی حل، حاولت وسائل اعلام عربية التقليل من شأن هذه الخطوة وتخطئتها.

العالم - انقلاب الصورة

بشريط فيديو يحمل توقيع الاعلام الحربي رحب حزب الله بالوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية آموس هوكشتاين. ووضعت المقاومة كل المنصات العائمة في حقل كاريش، في المرمی وحددت احداثياتها بشكل دقيق في محاولة لتذكير الوسيط قبل العدو بأنها قادرة علی رصد واصابة الهدف بدقة في حال عدم الاستجابة لمطالب لبنان ومقاومته.

ويؤكد الصحفي عبدالله قمح ان الاسرائيلي لايفهم الا لغة القوة، وما عملته المقاومة الاسلامية هو افضل خيار وأفضل استقبال لآموس هوكشتاين. معتبراً ان الطريقة الوحيدة للتعامل ولتأديب هذا الوسيط الغير نزيه هو نشر هذا الفيديو من قبل المقاومة الاسلامية.

ويری الخبير بالشؤون الاسرائيلية حسن مرهج ان نشر هذا الفيديو هو الذي ارغم الكيان الاسرائيلي بالتوسل الی هوكشتاين للذهاب الی لبنان من أجل الوصول الی حل قبل نهاية المهلة المحددة من قبل أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله.

لكن قناة العربية، رأت هذه القضية من منظار غريب وكأنها أكثر صهيونية من نفس الصهاينة؛ فقد جاء في تقرير بثتها هذه القناة ان الميليشيات المسلحة، بثت صوراً التقطتها مسيرات لمنصة استخراج الغاز من حقل كاريش في خطوة جددت الشكوك في مساعي حزب الله لاجهاض أي محاولة سلمية لتسوية النزاع. كما أشارت مصادر الی ان الحزب لايوفر فرصة الا ويظهر فيها تمايزه واختلافه عن الموقف الرسمي اللبناني.

في هذا الحين حاول الاميركان تسخيف هذه الخطوة العظيمة من المقاومة الاسلامية حيث اعتبرها بعضهم انها مسألة تأتي من أجل الالهاء وان المعلومات التي بثتها المقاومة، يمكن الحصول عليها من خلال الانترنيت.

لكن الاسرائيليين لم يسخفوا رسالة المقاومة وتصريحات السيد حسن نصر الله ذو الوعد الصادق، كما أكد الكاتب في الشؤون العسكرية أحمد عبدالرحمن ان الاحداثيات لم تكتب كتابة بل كانت بصور واضحة من كاميرا حرارية من شاشة غرفة التحكم بالصاروخ وكل هذا لايتعلق بمعلومات تجمع عن طريق الانترنيت.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف