الهلع يصيب الصهاينة خوفا من صواريخ المقاومة

الأربعاء ١٠ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٤:٢٦ بتوقيت غرينتش

يريد الكيان الصهيوني الانتصار باي ثمن، ولكن كل المواجهات التي خاضها مع المقاومة الفلسطينية بائت بالفشل.

العالم - انقلاب الصورة

وكل هزيمة لكيان الإحتلال امام المقاومة الفلسطينية عادت بنتائج كارثية على الصهاينة، وهذا ما حدث في المواجهات الاخيرة مع حركة الجهاد الاسلامي والمقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وخلال 3 ايام من المواجهة والبطولة التي خاضتها المقاومة الفلسطينية، خرج الشعب الفلسطيني بعد وقف اطلاق النار ليعلن انتصاره وتثبيت وحدة الساحة الفلسطينية.

وعلامات الانتصار ليست فقط في نهاية المعركة، بل عندما تمتلك الحق ولك القدرة وتمتلك معنويات مرتفعة، فأنت تدير وقائع المعركة منذ اللحظة الاولى، وهذا ما كانت عليه حركة الجهاد الاسلامي.

الصواريخ التي اطلقتها الجهاد الاسلامي ووصلت الى تل أبيب ومطار بن غوريون والقت الرعب داخل الصهاينة، حيث ادعى الناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي في محاولة لتبرير كل هذا الخوف والرعب: هذه الصواريخ التي تطلقها حركة الجهاد تسقط في غزة وليس أي شيء يصيب الصهاينة!.

ويمارس جيش الاحتلال الكذب والحرب النفسية ويكذب على الصهاينة، لانه بات في حالة من الحضيض!

وادعت احدى الضباط في جيش الاحتلال بأن الحياة في تل أبيب وأشدود طبيعية ومستقرة و"ارادتنا لا تنكسر"! بينما انتشر مقطع فيديو تحديدا من غلاف غزة يظهر فيه جنود الاحتلال وهم يهربون من موقع عسكري بعد سماعهم لصفارات الانذار التي دوت في الغلاف جراء ما رصدتها القبة الحديدية من وصول صواريخ آتية من قطاع غزة.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

https://www.alalam.ir/news/6305998

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف