ممثل الجهاد الاسلامي في طهران: الضفة الغربية أهم نقطة في مواجهة العدو الإسرائيلي

الجمعة ١٢ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠١:٢٦ بتوقيت غرينتش

أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في إيران ناصر أبو شريف، أن الضفة الغربية هي أهم مساحة جغرافية استراتيجية في مواجهة العدو الإسرائيلي، وأن اهتمام الحركة بها وتقويتها أثار الكيان الصهيوني وبدأ بحملة شرسة ضد عناصر الحركة.

العالم - خاص بالعالم

وقال ناصر أبو شريف خلال صلاة الجمعة التي أقيمت في مصلى طهران إن: "حركة الجهاد الإسلامي عملت وبكل قوة على تقويت الضفة الغربية، عسكريا وإنشاء الخلايا المسلحة، وإنهاض الضفة الغربية في مواجهة الكيان الصهيوني، وبالفعل اثمرت جهودها عن كتيبة جنين التي إمتدت الى نابلس وطوباس وطول كرم وقلقيليا ومدن اخرى، لذلك الكيان الصهيوني جن جنونه ضد حركة الجهاد الاسلامي، وبدأ بحملة شديدة ضد الحركة عسكريا، وأمنيا، واعتقالا إلى آخره"

يذكر أن العدو الاسرائيلي شن سلسة غارات على قطاع غزة ما أدى الى استشهاد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي" تيسير الجعيبري" وكذلك نجل القيادي احمد المدلل، و 49 شهيدا آخرين، وفي الرد على هذا العدوان أطلقت حركة الجهاد الإسلامي اكثر من 100 صاروخ نحو تل ابيب اسمتها .

وانتهي اطلاق النار بعد ما استنجد الاحتلال الاسرائيلي بالوسيط المصري، حيث تم وضع سلسلة شروط لوقف إطلاق النار.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف