الاسود المنفردة تمزق جنود الاحتلال في غور الاردن

الأحد ٠٤ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

تصدر وسم "#غور_الاردن" منصة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في لبنان وبعض الدول العربية، عقب عملية نوعية استهدفت حافلة قرب منطقة الأغوار نفذتها الاسود المنفردة في فلسطين المحتلة، واسفرت عن اصابة ستة جنود اسرائيليين ومستوطن بجروح بينهم جندي بحالة خطرة.

العالم - نبض السوشيال

في إطار تصاعد عمليات المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني، نفذ مقاومون عملية بطولية باتجاه حافلة تقل صهاينة في شارع 90 في غور الأردن، وهي منطقة حساسة لارتباطها القريب من الحدود مع الاردن، وتضم عدداً كبيراً من المستوطنات ومايعرف بالمستوطنات الذراعية التي يعتمد عليها كيان الاحتلال ويحرص دائماً بأن يسود هذه المنطقة هدوءاً امنياً ولم تقع أي عملية في هذه المنطقة منذ عدة سنوات.

وقام جيش الاحتلال باستنفار امني واسع ونشر عدداً كبيراً من القوات والحواجز. عقب هذه العملية التي نفّذها شابان فلسطينيان باطلاق النار والقاء زجاجات حارقة على الحافلة الاسرائيلية على الخط 90 والتي تضمنت العشرات من قوات امن الاحتلال الاسرائيلي كانت تتدرب في هذه المنطقة في مناورات وتدريبات عسكرية وامنية لجيش الاحتلال الاسرائيلي. ما شكل مفاجاة لكيان الاحتلال بهذه العملية ونوعيتها.

واعلن الاحتلال عن اعتقال شخصين من سكان منطقة جنين يشتبه في انهما منفّذا العملية، والمعتقلان مصابان بحروق نتيجة إحتراق مركبتهم. واشار جيش الاحتلال الى انه يبحث في المنطقة عن شركاء محتملين للمنفّذيْن. وتحدثت الانباء عن فرار منفّذين اخرين واوقف الاحتلال حركة الحافلات الإسرائيلية على كل شوارع المنطقة.

وعقب الهجوم، باركت حركة "حماس" عملية إطلاق النار في غور الأردن، وعدتها عملاً بطوليًّا جديدا يخطه الشباب الثائر في الضفة المحتلة ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه. مؤكدة ان هذه العملية تأتي في سياق الرد المتواصل للشعب الفلسطيني على جرائم الاحتلال وعلى رأسها الجرائم ضد المسجد الأقصى.

بدورها باركت حركة الجهاد الإسلامي العملية مؤكدة انها جاءت توحيداً للساحات، وامتداداً لدائرة المقاومة، من حيث لم يحسب الاحتلال لها حساباً، لتؤكد فشل المنظومة الأمنية الاسرائيلية. ودعت الحركة جماهير الشعب الفلسطيني في القدس والنقب والضفة والداخل المحتل، إلى تصعيد العمل المقاوم، فقد آن أوان المواجهة وتوحيد الساحات في مواجهة الاحتلال على نقاط التماس وعلى حدود الوطن السليب.

اما حركة فتح الانتفاضة فاكدت أن المقاومة هي نهج الشعب الفلسطيني وتمثل نهج حياة في ظل الاحتلال، وطالما بقيت الأرض محتلة فإن المقاومة ستتواصل مهما تعاظم حجم التضحيات، داعية المقاومين للمزيد من استهداف المستوطنين وجنود الاحتلال. الامر ذاته اكدته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حيث أکدت مضي الشعب الفلسطيني في الطريق حتی التحرير والعودة،

وتأتي هذه العملية بعد نحو أسبوعين على عملية إطلاق نار استهدفت حافلة تقل عدداً من المستوطنين في القدس المحتلة، تسببت بوقوع عدد من الإصابات.

النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من جانبهم باركوا هذه العملية وتداولا صورا ومقاطع فيديو للعملية والخسائر التي لحقت بجيش الاحتلال الاسرائيلي.

واكد النشطاء ان المقاومة مستمرة ، مشيرين الى ان هذه العملية تعد صفعة غير متوقعة للاحتلال، لتتحول حافلاتهم مجددًا إلى توابيت متحركة وانها تأتي في أطار حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه.

وغردت "وفاء أمير" عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر : "هددوا وتوعدوا واستعدوا، فكانت الصفعة الغير متوقعة في الأغوار، لتتحول حافلاتهم مجددًا إلى توابيت متحركة، مطرّزة بالرصاص".

وغرد صاحب حساب باسم "((الحكيم المهاجر))" : "المجاهدين ب فلسطين كلهم برتبة استشهاديون يعلمون جيدا إن وراء اي عملية يقومون بها الاستشهاد أو الاسر . لا مكان أمن لهم للاختباء من العدو بعد العملية ويقاتلون ولا يخافون شيء فالذي يقاتل بفلسطين هي الروح".

وعلق "نصرالله القليصي" : "نُـبارك العملية البطولية التي نفذها المقاومون #الفلسطينيون في #غور_الأردن وندعم حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ، ونُجرم كل الإدانات وإتهامات الإرهاب التي تطلقها قوى الإجرام والخيانة على المجاهدين الفلسطينيين " ".

وغرد "LOAI .A.I.M" : "ما دامت أمهات فلسطين تلد مثل هؤلاء الابطال فلن يهنأ الاحتلال ولن تتوقف #للمقاومة. أبطال عملية #غور_الأردن".

وكتب "taha jihad" في تغريدة له : "العملية البطولية في #غور_الأردن اليوم ، تبرهن أن المقاومة الفلسطينية حاضرة في الميدان على كامل الجغرافيا الفلسطينية ، وكسرت المعادلة الصهيونية العسكرية التي يحاول العدو فرضها على الشعب الفلسطيني من خلال منظومته الأمنية ،وستبقى #المقاومة الخيار الأصوب لإنتزاع كامل حقوقنا المشروعة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف