عودة كيروش لقيادة المنتخب الوطني والتحديات التي يواجهها

الأحد ١٨ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٧ بتوقيت غرينتش

لقيت عودة كارلوس كيروش، المدرب البرتغالي الشهير، كمدرب للمنتخب الإيراني لكرة القدم، ترحيبًا من قبل معظم مشجعي كرة القدم في البلاد.

العالم VAR

في المقابل هناك الكثير ايضا انتقدوا اتحاد الكرة و رئيسه مهدي تاج على اقالة الكرواتي دراغان اسكوتشيش و تعين كيروش بدلا عنه.

وعلى أية حال مهمه المدرب البرتغالي ليست سهلة قبل عشرة أسابيع حتى انطلاق مونديال 2022 في قطر، و ربما ستواجه العديد من المشاكل.

ما يطرح العديد من التساؤلات ابرزها حول عودة كارلوس كيروش إلى قيادة المنتخب الإيراني؟وهل اختيار كيروش مدربا للمنتخب الوطني عودة إلى الوراء كما يعتبره منتقديه؟ وما هو المرجو من كيروش الان بناءا على ما قدمه في ولايته الاولى في مونديالين وبطولتين لامم اسيا، وما هي سقف الطموحات بالنسبة لاتحاد الكرة والشارع الرياضي الايراني؟

وهل لا يزال هناك متسع من الوقت لتجهيز المنتخب الوطني، خاصة مع وجود الثقة المتبادلة بين اللاعبين والمدرب منذ الفترة السابقة لتعاونهم حتى عام ألفين و تسعة عشر لا تزال قائمة.

وما الجديد الذي سيقدمه كيروش في جولته هذه؟ وهل باتت السنغال عقدة له ولهذا يريد مواجهتها مرة اخرى؟

تم اختيار قائمة من اللاعبين المحليين بالاضافة الى المحترفين لمعسكر النمسا، كيف كانت القائمة و هل هناك أسماء أخرى يمكنها التواجد مع المنتخب؟ وهل مع عودة كيروش سنشاهد تهميش بعض اللاعبين مثلما فعل في ولايته الاولى؟ واين تكمن قوة المنتخب الايراني؟ وهل لا يزال الدفاع هو اقوى خطوطه؟ وهل يمكن للمنتخب الوطني أن ينجح من خلال صياغة استراتيجيات محددة للبلوغ الدور الثاني في كأس العالم؟ وهذه الجولة هل ستكون مقياس واقعي لجودة المنتخب ام مجرد مباريات ودية؟

هذه التساؤلات نطرحها على ضيف برنامج "VAR":

-
كاظم برجلو لاعب كرة قدم سابق

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف