رئيس الشاباك يحذر من خطر تفكك الكيان داخليا

الخميس ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٠ بتوقيت غرينتش

أكد المتابع للشأن الاسرائيلي، نبيه عواضة، انه قد يبدو مفهوما في ان يخرج سياسي من داخل الكيان يتحدث عن التهديدات الداخلية وان تخرج شخصية عسكرية لها علاقة بالصراع كوزير الحرب والداخلية أن يتحدثوا عن الأمن الداخلي بلغة لها علاقة بتهدادات داخلية.

العالمغياهب الكيان

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" غياهب الكيان"، لفت عواضه الى ان خروج رئيس الشاباك الذي أتى من داخل العمليات المكافحة بداخل جهاز الشاباك والمعني بالمشاكل الداخلية في اول تصريح له يتحدث عن الخطر الوجودي للكيان، فهذا يدل على ان هذا ليس فقط توصيف لما يحدث انما هو تقدير لخطورة ما يجري سواء على الناحية الداخلية التي لها علاقة بالتناقضات ما بين المكونات الداخلية للمجتمع الصهيوني وما لهاعدم امكانية التعايش ما بين هذه المكونات المتاقضة.

واعتبر عواضه ان الخطر الوجودي التي يلوح به هذا بمعنى ان هذه الشرائح وهذه التناقضات والمشاكل مابين المكونات بداخل المجتمع الاسرائيلي سوف تصبح بيوم من الايام عبارة عن مجموعات تتصادم في مابينها لذلك هي تشكل هذا الخطر الوجودي.

وناقش البرنامج الخطر الذي يعيشه الكيان الصهيوني والتفكك المجتمعي الداخلي هو أكثر خطرا من أعداء الخارج وهذا ما حذر منه بقوة رئيس الشاباك الجديد "رونين بار".

ونسلط في برنامج "غياهب الكيان "، الضوء على ما يعيشه الصهاينة بخطر وجودي حقيقي بسبب فقدانهم الأمن والثقة بالمستقبل وخذلان سلطات الاحتلال لهم في تأمين حمايتهم وعيشهم.

وبحث برنامج"غياهب الكيان ، في موضوع سرقة الصهاينة ليأكلوا وهو الواقع الذي يعيشونه في ظل الفقر والغلاء والتدهور المعيشي الذي وصل الى حدود باتت معه القدرة الشرائية للاسرائيليين متدنية الى حد كبير.

وتطرق برنامج"غياهب الكيان" الى فرض الخوات على المصانع والشركات الكبرى وحتى على المصالح الصغيرة حيث باتت ظاهرة منتشرة في الكيان حيث تتكرر الهجمات على ممتلكات من لا يدفع خوة للعصابات المسلحة والتي احرقت 18 حافلة في مدينة صفد المحتلة.

كما يتناول برنامج"غياهب الكيان" موضوع سيطرة العصابات المسلحة على الكثير من المصالح التجارية في الكيان وتتحكم في السيطرة على بعض الاعمال عن طريق التهديد بالقوة حيث تنتشر هذه الظاهرة في جنوب الكيان.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف