بالفيديو..

الشعب الإيراني يؤكد وقوفه بوجه المشاريع المشبوهة

السبت ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٣:٢١ بتوقيت غرينتش

ما شهده الشارع الايراني هذه الايام لا يخرج عن كونه مؤامرة جديدة فاشلة لزرع الفتنة والشقاق وصولا لمشاريع تخريبية تريدها دول تتربص بالجمهورية الاسلامية شرا مستطيرا. 

العالم - خاص بالعالم

جماعات من الفوضويين المحركين من جهات خارجية استغلوا حادثة وفاة الشابة مهسا اميني شرا وتخريبا للممتلكات العامة واهانة المقدسات والتعدي على المواطنين الامنين..حملوا الاسلحة وانهالوا على رجال الامن الذين كانوا يتعاملون معهم سلميا والنتيجة استشهاد عدد من رجال الامن اثر طعنات مباشرة باسلحة بيضاء.

فيما يبدو عملا ممنهجا بعيدا عما يسمى بالمطالبات والحريات المزعومة في وجه اخر لمؤامرة احبطها الشعب الايراني، بخروجه الحاشد عبر مسيرات في العاصمة الايرانية طهران ومختلف محافظات البلاد للتنديد بأعمال التخريب الأخيرة وتدنيس المقدسات من قبل مثيري الشغب.

هنا صدحت حناجر الايرانيين بشعارات منددة بتدنيس المقدسات واخرى بدعم قوات الشرطة في ارساء الامن ..واكدوا وقوفهم الى جانب الثورة الاسلامية حتى النهاية، مطالبين بتحديد مرتكبي اعمال الشغب الاخيرة ومحاسبتهم وفقا للقانون.

المشاركون في هذه المسيرات رددوا شعارات 'الموت لأميركا' و'الموت لاسرائيل' و'الموت لبريطانيا' وشعارات اخرى تأييدا لولاية الفقيه ودعما للنظام الاسلامي وادانة للفوضويين الذين انتهكوا حرمة المقدسات الاسلامية من خلال حرق المساجد والاماكن المقدسة.

وكشف عمدة طهران علي رضا زاكاني ان اعمال الشغب الاخيرة في العاصمة خلفت أضرارا بحوالي مئة حافلة ركاب ومحطة، فضلا عن تخريب وتحطيم واجهات مصارف وممتلكات عامة في المدينة.

وعليه فإن قضية الشابة مهسا اميني التي اثارت ضجة اعلامية رسمت حيالها الكثير من علامات الاستفهام ،سيما وان الاعلام الغربي تناول هذه القضية قبل ان يتحدث عنها الاعلام الايراني مع نشر فيديوهات مضللة منذ اللحظة الاولى لوفاة الشابة اميني.

ويبدو مما سبق ان الخارج يحاول جاهدا ايجاد البلبلة والفوضى والشغب للضغط على ايران وعلى الحكومة الايرانية، لكن فطنة الشعب الإيراني في عدم مواكبة المؤامرة الممنهجة للأعداء في الأيام الأخيرة احبطت مخططات اعداء الجمهورية الاسلامية.

وهي ستفشل كما فشلت مؤامرات عديدة سابقة في النيل من نظام الجمهورية الاسلامية في ايران بعدما فشلت مؤامرتهم في التضييق على ايران من خلال سياسة الحظر الغربية الفاشلة ووقف تطور وتقدم الشعب الايراني في مختلف المجالات.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف