الشيخ ياسين العاملي: الى متى يبقى لبنان اسير الاستبداد الاميركي؟

الشيخ ياسين العاملي: الى متى يبقى لبنان اسير الاستبداد الاميركي؟
الجمعة ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٩:٤٥ بتوقيت غرينتش

سأل رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي الى متى سيبقي لبنان اسير الاستبداد الأميركي؟

العالم - لبنان

وقال الشيخ ياسين في بيان اليوم الجمعة: إننا نستغرب لماذا التأخير في موضوع الهبة الايرانية، وابقاء المواطن في الظلام والعوز الاقتصادي، والى متى سيبقى لبنان اسير الاستبداد الاميركي؟ ونعتبر إن استمرار الحصار الخارجي مدعوما بإيدي داخلية حمقاء، لن ينتج النتائج التي يريدها المشروع الصهيوامريكي، وستبقى القاعدة الثلاثية قوة لبنان ولن يعود لبنان قويا بصعفه .

اضاف: إن مواجهة الازمة الاقتصادية والامنية والخدماتية وترسيم الحدود وانجاز تشكيل الحكومة وانتخاب رئيس والبدء باستخراج النفط والغاز، امور تحتاج قوى سياسية مسؤولة ووطنية، وتخل عن المصالح الشخصية من قبل البعض، واي اهمال لهذه الملفات يعتبر خيانة للامانة التي علقها الشعب في رقاب المسؤولين في الانتخابات.

اضاف: على الافرقاء السياسيين الكف عن اللهو السياسي، وكأن البلاد بألف خير، وادراك انهم سبب الانهيار والخراب الذي نشهده، والعمل بمسؤولية، إن كان على مستوى النواب لإنتخاب رئيس جمهورية او وزراء لمواجهة الازمة، او الرئيس المكلف تشكيل الحكومة.

وحذر ، من المنحى الإنحداري الذي تسير فيه اوضاع المواطنين، المالية والمعيشية والامنية، والتي يزيدها تأزما السياسيات الاقتصادية المرتجلة.

وتابع: الأزمة التي يعيشها لبنان، لا تحل بإنتخاب رئيس او حل عقدة سياسية، بل بالإنتقال الى نظام سياسي غير طائفي خال من المحاصصة والمحسوبية، يهتم بالمواطن والوطن وليس بالاوامر من هنا او هناك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف