استعراض وزارة الداخلية في صنعاء يبهر العالم

السبت ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء عرضاً مهيباً للوحدات الامنية في وزارة الداخلية تحت شعار "لهم الامن" بمناسبة الذكری الثامنة لثورة 21 سبتمبر.

العالم - انقلاب الصورة

وشارك في هذا العرض، 20 ألف شخصاً من أفراد التشكيلات الامنية كافة لوزارة الداخلية بمشاركة مئات العربات المدرعة والنقلات والاطقم، وعدد كبير من ناقلات بأس التي صنعتها الوزراة الداخلية.

وتنوعت الفوضی الامنية قبل ثورة 21 سبتمبر بين الاغتيالات والتفجيرات وتنفيذ العمليات الانتحارية ضمن خطط اميركية ممنهجة لاضعاف الدولة واستضعاف كوادرها، حيث نفذت 300 عملية خلال العامين 2013 وحتی العام 2014 قتل خلالها اكثر من 500 شخص بين مدنيين وعسكريين. اما بالنسبة للتفجيرات والعمليات الانتحارية خلال العامين 2012 وحتی العام 2014 فقد بلغت 600 عملية انتحارية سقط خلالها اكثر من 3800 قتيل.

وحاولت وسائل اعلام سعودية واماراتية ادعاء انتشار انعدام للأمن في مناطق الحوثيين واستياء من الاستعراض الامني في حين ينتشر الفقر في البلاد.

لكن الحقيقة ان السعوديين والاماراتيين هم المستائين، فقد حاولوا طيلة سبع سنوات ان يوهموا العالم والولايات المتحدة ان الحوثيين شرمذة قليلين ليس لهم حول ولاقوة واذا بالاستراضين الاخيرين في اليمن يكشفان قوة وعديد وامكانيات حركة انصار الله وهذا ما اثبته الامن والازدهار في المناطق التي تسيطر عليها حركة انصار الله مقابل القتال الفئوي والفوضی الذي تشهده المناطق التي تحتلها السعودية والامارات.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف